روابط للدخول

البولاني: عدم توقيع الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة خطأ استراتيجي


كفاح الحبيب

حذر وزير الداخلية جواد البولاني من تداعيات عدم توقيع الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة وقال ان ذلك سيكون خطأ استراتيجياً.
البولاني قال في لقاء تلفزيوني انه يتكلم عن منجز امني يتوجب على كل عراقي ان يحافظ عليه، متسائلاً عمن سيكون مسؤولاً اذا حدث أي تراجع في هذا الملف مهما كانت ظروفه.
وسئل البولاني ما اذا كان يعتقد ان عدم توقيع الاتفاقية يعتبر خطأ استراتيجياً للعراق فأجاب ان هذا هو تقديره.. في تحذير يعتبر الاشد لهجة يطلقه أحد المسؤولين العراقيين حتى الآن.

أعلن في أربيل اليوم ان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني سيتوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية نهاية الاسبوع الحالي على رأس وفد رفيع لبحث الاتفاقية الامنية المزمع توقيعها بين بغداد وواشنطن.
رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين ذكر ان زيارة بارزاني تأتي بطلب من وزارة الخارجية الاميركية، وانها تستغرق بضعة أيام بهدف مناقشة الاتفاقية الامنية.
ولم يذكر حسين اسماء الوفد المرافق لبارزاني الا انه أوضح أن الوفد سيلتقي كبار المسؤولين الاميركيين.

قالت الشرطة ان قنبلة على الطريق أصابت شرطيين عندما استهدفت دوريتهما في حي البلديات شرق بغداد.
وفي الرمادي أصيب رئيس فرع الجبهة العراقية للحوار الوطني في محافظة الانبار أحمد داود مرزوق بجروح خطيرة، بعدما اشتبك مسلحون مع حراسه واقتحموا منزله.
في كركوك قال الجيش الاميركي ان قواته قتلت ثلاثة مسلحين مطلوبين واحتجزت ثلاثة اخرين خلال عمليات نفذتها في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة.
في الموصل قتل مسلحون شرطياً في هجوم من مركبة متحركة استهدف نقطة التفتيش التي كان فيها في شرق المدينة، كما أصيب شرطيان في انفجار قنبلة على الطريق استهدفت دوريتهما في جنوب المدينة.

بحث نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي مع وكيل وزارة الخارجية الامريكية لشؤون اللاجئين والمهجرين جيمس فولي الواقع المعيشي لللاجئين العراقيين في دول الجوار، وتعزيز السبل الكفيلة والاستمرار بتوفير مستلزمات إعادة المهجرين واللاجئين الى العراق.
من جهة أخرى اكد السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني تسيير اول رحلة جوية من عمان الى بغداد للعراقيين الراغبين بالعودة الى بلادهم بعد تحسن الوضع الامني.
وقال الحياني ان مئة وستة اشخاص تم نقلهم الى بغداد على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية، وتوقع تسيير رحلات جوية اخرى قريبا.

أظهر أحدث استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم أن تقدم مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الاميركية باراك اوباما على منافسه الجمهوري جون مكين تقلص الى خمس نقاط.
ويتقدم اوباما على مكين بواقع 49 في المئة مقابل 44 في المئة بين ناخبين أميركيين محتملين في سلسلة الاستطلاعات التي تجريها بشكل يومي وكالة رويترز للأنباء ومحطة سي سبان التلفزيونية ومعهد زغبي ويبلغ هامش الخطأ فيها 2.9 في المئة.
وتراجع تقدم اوباما خلال الايام الثلاثة الماضية بعد وصوله الى 12 نقطة يوم الخميس.

قال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز انه سيتشاور مع الزعماء السياسيين في البلاد بعد فشل جهود تشكيل حكومة ائتلافية جديدة لكنه اوضح انه يتوقع التوصية بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.
وزيرة الخارجية الاسرائيلية وزعيمة حزب كديما الحاكم تسيبي ليفني واثناء ظهور عبر التلفزيون على الهواء مع بيريز قالت انها لم تستطع حشد التأييد لتشكيل ائتلاف، وانها توصي بإجراء انتخابات باسرع ما يمكن، فيما أكد بيريس انه سيتحدث اولا مع زعماء الاحزاب الاخرين لكنه اشار الى ان الانتخابات ليست مأساة.

بدأ سكان ليتوانيا الادلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية التي قد تنهي سبع سنوات من حكم الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتكون ايذانا بتولي ائتلاف منتم الى وسط اليمين الحكم.
الحكومة التالية في هذه الجمهورية السوفيتية السابقة والعضو في الاتحاد الاوروبي، سيتعين عليها التعامل مع أثر الازمة المالية العالمية ونسبة التضخم التي زادت عن تسعة بالمئة، وكبح عجز الميزانية مع اتجاه البلاد الى اتخاذ اليورو عملة رسمية.
وستحدد الجولة الثانية من الانتخابات مصير ثمانية وستين مقعدا في البرلمان المؤلف من مئة وواحد وأربعين مقعدا.

يجتمع نحو خمسين من شيوخ قبائل البشتون وقادة سياسيين باكستانيين وأفغان في اسلام اباد الاثنين، في محاولة للاتفاق على سبل التعامل مع تزايد أعمال العنف التي يقوم بها متشددون، بما في ذلك امكانية بدء محادثات مع حركة طالبان.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد صادق قال ان الهدفين الرئيسين للإجتماع يتمثلان في تفعيل عملية الحوار المستمرة مع المعارضة ومراقبة تنفيذ قرارات إجتماعات مجلس شيوخ القبائل المعروف بـ" الجيركا" التي عقدت في كابول، حيث تعهد الجانبان بألا يسمح البلدان حكومة وشعبا بتوفير ملاذات أو مراكز تدريب للارهابيين.

حث وزير الاقتصاد الياباني كاورو يوسانو رئيس الوزراء تارو أسو على عدم الدعوة لانتخابات مبكرة في وقت قريب بسبب الازمة المالية العالمية وحاجة طوكيو لاتخاذ خطوات خاصة بها للتعامل مع الازمة.
وأشارت توقعات الى أن رئيس الوزراء سيدعو لاجراء انتخابات عامة نهاية الشهر المقبل في محاولة للحصول على تفويض لانهاء الجمود السياسي الذي سببته سيطرة المعارضة على مجلس المستشارين الياباني والتي تمكنها من تعطيل القوانين واحباط السياسات.
وقال يوسانو في برنامج تلفزيوني ان الحكومة لا تملك الفراغ للدعوة لانتخابات إذا ما بدأت الاضطرابات في العالم بسبب الأزمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG