روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية الصادرة يوم السبت 25 تشرين الأول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الراي ان وزيرة الخارجية الاميركية رفضت محاولات ايران الدفاع عن العراق واتهمتها بالنفاق وبالتدخل في شؤون العراق بشكل اضر بالعراقيين. وأعلن قائد عسكري في محافظة واسط أن قواته قتلت الجمعة مسلحا واعتقلت اخر يحملان الجنسية الايرانية أثناء اشتباكات مسلحة معهم في جنوب الكوت.
وحول نفس الموضوع تنشر العرب اليوم ان سياسيين عراقيين ومحللين يقولون ان طيف ايران يلقي بظلاله على المفاوضات بين بغداد وواشنطن حول الوجود الامريكي في العراق ما بعد العام ,2008 الامر الذي يعرقل التوصل الى اتفاق بين الطرفين. ويوضح وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي ان ايران "تتحرك بموجب مصالحها الوطنية وتعتبر الوجود الامريكي تهديدا.وبالتالي, فانها ترغب في مغادرة القوات ولا تريد في جميع الاحوال ان تدع الامريكيين بسلام". وتنقل الصحيفة عن يوست هلترمان من مجوعة الازمات الدولية ان الهدف العام لايران يتمثل في افشال الجهود الامريكية لاعادة اعمار العراق وخصوصا منع واشنطن من حصد نجاح يمكن ان يشكل منطلقا لتهديدها".
ومن تعليقات الكتاب يقول محمد ابو رمان في الغد ان اﻷهمية الكبرى لمؤتمر جوار العراق ﻻ تتمثل بالاعلان الرسمي والبروتوكولي، إنما في إتاحته الفرصة لدول الجـوار لاختبـار مواقـف اﻷطـراف اﻹقليمية المختلفة من اﻻتفاقية اﻷمنية ومدى تعارض أو تقاطع مصالحها بهذا الخصوص .ولعلّ الدﻻلة اﻷولى التي يمكن التقاطها تتمثل بالموقف اﻹيراني الصلب ضد اﻻتفاقية، وانعكاسه على الحالة اﻷمنية والسياسية الداخلية في العراق، مقابل ملامح موقف سني ﻋﺮﺑﻲ - عراقي ( مغاير تماماً، ما قد يرسم جزءاً من التحول فـي تفاعلات المشــهد العراقــي المقبـل، فــي حال فشلت كل من الوﻻيات المتحدة والحكومة العراقية في الوصول إلى تفاهم كامل والتوقيع على اﻻتفاقية اﻷمنية خلال الفترة القريبة .
وتقول الغد انه بعد فترة طويلة من توقف اطﻼق الرصاص والقصف بالقنابل سيظل العراقيون يموتون بسبب الحرب . فالمصانع المدمرة أصبحت مواقع مهملة لنفايات خطرة تسرب السموم الى الماء والتربة. وأزيلت الغابات في الشمال وأشـجار النخيـل فـي الجنـوب حــتى ﻻ تكون أماكن اختباء للعدو . وأصبحت مياه اﻻنهار مالحة وتلوثت المياه بالصرف الصحي واﻻرض باﻻلغام والقنابل التي لم تنفجر والنفايات الكيماوية واﻻطﻼل والمخلفات . وقالت وزيرة البيئة العراقية انها عندما تتحدث عن هذا اﻻمر ربما يعتقد الناس ان هناك مبالغة لكن حقيقـة اﻻمـر أن الكارثــة البيئيــة التي ورثها العراقيون هي أكثر سوءا مما تبدو عليه .
وتنقل الدستور عن متحدث باسم مفوضة الامم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ان اكثر من نصف المسيحيين الذين يعيشون في مدينة الموصل بشمال العراق فروا خلال الاسبوعين الماضيين وان بعضهم لجأ الى سوريا وقال المتحدث باسم المفوضة انه لم يتضح بعد من وراء الترويع الذي دفعهم الى الفرار. لكنه أضاف انه يبدو ان عملية النزوح تتباطأ الان

على صلة

XS
SM
MD
LG