روابط للدخول

مسؤولون في بغداد والإدارة المحلية في الموصل يناقشون مشاكل الأعمار


إذاعة العراق الحر – الموصل

تفعيل خطط الاعمار والبناء في مدينة الموصل بعد الاهمال الذي اصابها نتيجة وضع المدينة الامني غير المستقر ، كان في مقدمة مشاريع الحكومة للنهوض بشتى مجالات الاعمار في محافظة نينوى ، لاسيما الخدمات الضرورية . . مستشار نائب رئيس الوزراء ( رافع العيساوي ) الدكتور ( قحطان طه ) ناقش مع مدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية في الموصل تذليل عقبات تنفيذ هذه المشاريع:

"نامل من المسوؤلين في بغداد والموصل بعد لقائهم ، الخروج بمقررات تكون خطوات عملية لتنفيذ الاعمار في القريب العاجل في محافظة نينوى التي تضررت كثيرا نتيجة ظروفها واوضاعها الامنية".

( طه ) تحدث ايضا عن التخصيصات المالية المرصودة لتنفيذ مشاريع الاعمار في نينوى:

"كافة التخصيصات المالية لجميع مشاريع الاعمار في نينوى بمختلف اشكالها والتي اقرتها الحكومة هي جاهزة من اجل دعم الخدمات ونحن متفائلين بانجازها".

وفي المقابل آمل اهالي الموصل مشاريع خدمية حقيقية بتماس مع حياتهم اليومية ، بدل كثرة الوعود وتنفيذ مشاريع وجد كثيرون منهم انها غير مهمة حاليا ، كاعادة تبليط ارصفة شوارع وصبغها من جديد وبناء نافورات ماء وسوى ذلك:

"كثيرة هي احاديث ووعود المسوؤلين حول مشاريع الاعمار في الموصل ، الا ان اغلب هذه المشاريع لايخدم المدينة بل ان بعضها قد اضر بها ، والموصل بحاجة الى مشاريع خدمية كبيرة تعوض نقصها وليس مجرد وعود بلا طائل".

ومن ضمن حملة اعمار نينوى التي اعلن عنها مسولوؤن جاءوا من بغداد لتدارسها مع دوائر الموصل ، هو رصد مبلغ مليارين وثمانية وسبعين مليون دينار عراقي لتعويض اكثر من الف وثلثمائة فلاح تضرروا من موسم جفاف هذا العام ، مع خطوات اخرى للنهوض بقطاع الزراعة والكهرباء والماء وخدمات البلدية وتعويض المتضررين جراء الاحداث المسلحة ، هذا الى جانب توفير اربعة الاف فرصة عمل مؤقتة للعاطلين .

على صلة

XS
SM
MD
LG