روابط للدخول

الحكومة العراقية: تصريحات أرفع قائد عسكري في الولايات المتحدة ليست موضع ترحيب


ناظم ياسين

نُقل عن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قوله الأربعاء إن بغداد ستطلب تغييرات في صياغة الاتفاقية التي تنظّم بقاء القوات الأميركية في العراق لكنها لن تسعى لإعادة التفاوض حول جوهر الاتفاقية.
وصرح زيباري لوكالة رويترز للأنباء بأنه لا يعتقد أن ما وصَفها بتعديلات جوهرية سوف تُجرى على النص وإنما "بعض الصياغات أو التوصيفات المعينة" مضيفاً أن "العمود الفقري لهذه الاتفاقية هو ما توصل إليه الطرفان"، على حد تعبيره.

وكانت الحكومة العراقية انتقدت في وقتٍ سابقٍ الأربعاء تصريحات رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأميرال مايكل مولن التي حذّر فيها القيادة العراقية من مغبة التأخير في إبرام الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.
مولن صرح الثلاثاء بأنه في حال قيام بغداد بتأخير التوقيع على الاتفاقية إلى ما بعد انتهاء تفويض الأمم المتحدة لبقاء القوات الأميركية في العراق نهاية العام الحالي فإن القوات الأمنية العراقية لن تتمكن من توفير الأمن للقيادة العراقية.
كما اتهم أرفع قائد عسكري في الولايات المتحدة اتهم إيران أيضاً بأنها تعمل جاهدةً لمنع تمرير الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.

واليوم، صرح الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن بغداد تلقت "بقلقٍ بالغ التصريحات التي أطلقها الأميرال مايكل مولن رئيس أركان القوات الأميركية والذي حذر فيها العراقيين من عواقب عدم التوقيع على الاتفاقية مع واشنطن"، بحسب تعبيره.
وأضاف الدباغ "أن هكذا تصريحات هي ليست موضع ترحيب في العراق وأن العراقيين بكل قواهم السياسية يدركون حجم مسؤولياتهم وهم يقدّرون أهمية التوقيع على الاتفاقية من عدمها بالشكل الذي يرونه مناسباً وأنه لا يجب أن تفرض طريقة قسرية على حرية اختيارهم ومن غير المناسب التخاطب مع العراقيين بهذه الطريقة"، على حد تعبير الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية.

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أدلى من جهته أيضاً بتصريحاتٍ أشار فيها إلى ما وصفه بـ "تحفظ كبير" في واشنطن على إدخال تعديلات على مسودة الاتفاقية.
وحذر غيتس أيضاً في تصريحات أدلى بها الثلاثاء حذر مما وصفها بـ"عواقب وخيمة" لغياب اتفاق ينظّم وجود القوات الأميركية في العراق بعد انتهاء تفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الحادي والثلاثين من كانون الأول.
وأضاف "انه اتفاق جيد لنا ولهم" مؤكداً أن النص "يحمي سيادة العراق"، بحسب تعبير غيتس.

من جهته، ذكر البيت الأبيض انه ينتظر معرفة التعديلات التي تطالب الحكومة العراقية بإدخالها على الاتفاقية الأمنية، بحسب ما ورَد في التصريح الذي أدلت به الناطقة الرئاسية الأميركية
دانا بيرينو.
أما الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك
فقد وصف نص الاتفاق بأنه "جيد ومتين" موضحاً أن واشنطن ما تزال بانتظار التعليقات الرسمية للحكومة العراقية عليه، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

في الكويت، أكد وزير الداخلية الكويتي الشيخ جابر خالد الصباح الأربعاء أهمية الاجتماع الخامس لوزراء داخلية دول جوار العراق الذي ينعقد في الأردن غداً الخميس.
وأضاف الصباح في تصريحاتٍ أدلى بها لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) قبل توجّهه إلى العاصمة الأردنية عمان أن من أبرز بنود جدول الاجتماع تعزيز التعاون بين العراق والدول
المجاورة له.
وأضاف أن جدول الأعمال يتضمن أيضا "بحث ضبط أمن الحدود وصيانتها وإيجاد آلية مناسبة لضبط عمليات التسلل بالتنسيق الأمني المشترك لدول الجوار بما يدعم الاستقرار في العراق ويمنع تسلل الإرهابيين من والى العراق"، بحسب تعبير وزير الداخلية الكويتي.

نُقل عن زعيم جماعة ما تُعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" قوله في بيان على شبكة الإنترنت الأربعاء أن عضوا بارزا في هذه الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة يحمل الجنسية السويدية قُتل في عملية انتحارية.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى أبو عمر البغدادي قوله في البيان إن المتشدد المعروف بأبي قسورة المغربي الأصل "رمى... جنسيته السويدية في سلة المهملات" وانضم للقتال الذي تخوضه جماعته ضد القوات العراقية والقوات متعددة الجنسيات.
وذكر البغدادي أن المغربي كان متزوجا من أوروبية وله خمسة أبناء لم يرهم منذ ثلاث سنوات مضيفاً أنه قاتل في أفغانستان قبل أن يقود الجماعة المتشددة في شمال العراق.
لكن البغدادي لم يذكر أي تفاصيل عن العملية التي قتل فيها المغربي أو يحدد تاريخ وقوعها.

صرح نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح الأربعاء بأن الحكومة العراقية تعيد النظر في مشروع الميزانية المقترحة لعام 2009 نتيجة هبوط أسعار النفط.
وأضاف صالح في تصريحاتٍ أدلى بها لرويترز أن العراق يراجع الآن تقديرات الإيرادات وسيعدّل الميزانية وفقاً لذلك.
يذكر أن صادرات النفط تشكّل أكثر من 90 في المائة من إيراداته.
وتقدّر مسودة الميزانية المقترحة لعام 2009 الإنفاق بواقع 78.8 مليار دولار وذلك بناء على سعر نفط يبلغ في المتوسط 80 دولارا للبرميل. ولم يقرّ مجلس النواب العراقي مشروع ميزانية العام المقبل بعد.
لكن أسعار النفط العالمية انخفضت أكثر من النصف منذ وصوله إلى مستوى قياسي عند 147 دولارا للبرميل في تموز وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

في واشنطن، أكدت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو الأربعاء أن القمة الأولى حول الأزمة المالية العالمية ستُعقد في 15 تشرين الثاني بحضور قادة مجموعة العشرين.
وكان مسؤول رفيع المستوى في إدارة الرئيس جورج دبليو بوش طلب عدم ذكر اسمه أعلن في وقت سابق الأربعاء أن الاجتماع الأول من سلسلة اجتماعات قمة مزمعة للدول المتقدمة والنامية للبحث في الأزمة المالية العالمية وسُبل إصلاح النظام المالي سيُعقد منتصف الشهر المقبل في العاصمة الأميركية.
يذكر أن مجموعة العشرين تضم الدول الصناعية الكبرى (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا وروسيا) بالإضافة إلى الدول الناشئة (جنوب إفريقيا والسعودية والأرجنتين واستراليا والبرازيل والصين وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا والمكسيك وتركيا). والعضو العشرون هو الاتحاد الأوربي ممثلا بالدولة التي تتولى رئاسته الدورية.

في موسكو، اجتمع الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف مع الأمين العام لمنظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري الأربعاء.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"استقبل الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري في الكرملين اليوم. الطرفان ناقشا سبلا لتعزيز التعاون الثنائي بين موسكو والأوبك في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.
ميدفيديف قال أثناء اللقاء:
_ صوت الرئيس الروسي _
(لدينا علاقات طيبة مع المنظمة ككلّ ومع بعض الدول الأعضاء في الاوبك ونعتزم تطوير هذه العلاقات في المستقبل. روسيا هي منتج ومصدّر كبير للنفط ولذلك من المهمّ لنا الإبقاء على أسعار مستقرّة وثابتة للنفط).

قالت منظمة (مراسلون بلا حدود) الأربعاء إن أعمال العنف في العراق وباكستان وأفغانستان أبقت هذه الدول في أسفل القائمة التي تُصدرها سنوياً بأسماء الدول التي تحترم حرية الصحافة.
ووصَف تقرير المنظمة التي تتخذ باريس مقراً وصَف هذه الدول بأنها "مناطق سوداء" شديدة الخطورة على الصحافيين. وأضافت (مراسلون بلا حدود) أن الصحافيين في هذه الدول الثلاث يُستهدفون يوميا بالقتل والخطف والتهديد بالقتل.
وفي عرضها للتقرير، نقلت رويترز عنه القول أيضاً إن الولايات المتحدة وإسرائيل على الرغم من مؤهلاتهما الديمقراطية إلا إنهما تتراجعان بشدة عن احترام حرية الصحافة في مناطق الصراع.
وأضاف التقرير أن الدول العشرين التي تتصدر قائمة بأكثر من 160 دولة وعلى رأسها أيسلندا في المرتبة رقم واحد لديها عوامل مشتركة منها أنها جميعا ديمقراطيات برلمانية وإنها لا تشارك في حروب خارج حدودها.

أغلقت إسرائيل مؤقتا معابرها الحدودية مع قطاع غزة الأربعاء بعد أن أطلق نشطاء من غزة الواقعة تحت سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صاروخا على جنوب إسرائيل.
ونقلت رويترز عن مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية القول إن وزير الدفاع ايهود باراك أصدر تعليماته بأن تغلق معابر غزة بداية من صباح يوم الأربعاء.
ولم يذكر المسؤول إلى متى ستظل المعابر مغلقة.
وكانت الشرطة الإسرائيلية ذكرت أن نشطاء من غزة أطلقوا الصاروخ يوم الثلاثاء وهو أول صاروخ يُطلق منذ أكثر من ستة أسابيع ولم يلحق أي أضرار أو إصابات.

وفي باريس، استبعد رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض مع إسرائيل احمد قريع الذي يزور العاصمة الفرنسية حالياً استبعد الأربعاء التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل قبل نهاية 2008 كما كان مقررا في اجتماع أنابوليس في الولايات المتحدة في تشرين الثاني 2007.
وأضاف قريع خلال مؤتمر صحافي "لا أريد أن أكون متشائما ولا متفائلا غير انه بكل موضوعية لن يكون هناك اتفاق هذا العام"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

في القاهرة، ذكرت مصادر أمنية وأخرى من جماعة الأخوان المسلمين الأربعاء أن الشرطة المصرية اعتقلت 26 من أعضاء الجماعة لاحتجاجهم على الحصار الإسرائيلي لغزة ولانضمامهم لجماعة محظورة.
وأفادت رويترز نقلا عن هذه المصادر بأن الشرطة قبضت على 14 من الإسلاميين فجر يوم الثلاثاء في مدينة بورسعيد الساحلية
و12 في الفيوم جنوب غربي القاهرة.

أطلقت الهند الأربعاء أول مركبة فضائية غير مأهولة إلى القمر.
ونقلت قنوات التلفزيون الهندي عملية إطلاق المركبة الفضائية (تشاندرايان-1) في بثّ مباشر قبل الفجر.
ومن المتوقع أن تصل المركبة إلى مدار حول القمر وتقضي عامين في استكشافه بحثا عن أي أدلة على الماء أو معادن نفيسة.

رئيس الوزراء الهندي مانموهان سنغ أشادَ بهذا الحدث مهنّئاً العلماء المشاركين في إنجازه. وأضاف في تصريحاتٍ أدلى بها خلال زيارته الرسمية الحالية إلى اليابان:
(صوت رئيس الوزراء الهندي)
"أُهنئ جميع العلماء المشاركين في هذه المهمة على الإنجاز الناجح للخطوة الأولى. إن هذه المهمة، بعد الإنجاز الكامل، سوف تضع الهند بين المجموعة الصغيرة من الدول الست التي قامت بإرسال رحلات فضائية إلى القمر. وإن علماءَنا جعلونا مرةً أخرى دولةً فخورة، لذلك فإن الأمةَ بأسرها تُحييهم."

على صلة

XS
SM
MD
LG