روابط للدخول

مؤتمر يناقش دور مجالس الأقضية والنواحي في متابعة مشاريع الإعمار


إذاعة العراق الحر – الموصل

تحت شعار (يداّ بيد) أقام مجلس محافظة نينوى مؤتمراً لمجالس الأقضية والنواحي التابعة، لتحديد آليات الدور الرقابي لمجالس الأقضية والنواحي في متابعة وتسريع تنفيذ مشاريع الإعمار المختلفة. عن أهمية هذا المؤتمر تحدث لإذاعة العراق الحر عضو مجلس محافظة نينوى رمزي ميخا عمبولص:
"المؤتمر ضروري للتواصل بين المجالس المحلية والمحافظة فيما يخص الإعمار، وذلك لضمان دقة التنفيذ إلى جانب مشاركة الجميع في ذلك. ونأمل أن يكون هذا المؤتمر أفضل من الذي سبقه والذي بعده سيكون أفضل منه وهكذا."

ويبدو أن هناك خطوات جديدة سيعمل بها في متابعة تنفيذ مشاريع الإعمار في نينوى أشارت إليها عضو مجلس المحافظة هيام يونس كريم:
"هناك آليات جديدة ستتبع في تسريع تنفيذ المشاريع في نينوى وباستخدام وسائل حديثة رغم وضع الموصل الأمني، إلا أن ذلك لا يقف حائلاً أمام تنفيذ المشاريع."

ورغم أن مشاريع الإعمار وتنمية الأقاليم في نينوى قد وصلت مراحل متقدمة بحسب رئيس مجلس قضاء الموصل إسماعيل الزبيدي، إلا أن هناك ما يعوقها:
"تسريع إنجاز مشاريع تنمية الأقاليم وصل إلى مراحل متقدمة. والذي ناقشناه خلال هذا المؤتمر معوقاتها. وأعتقد بأن الدور الرقابي عامل مشجع لإنجاز هذه المشاريع، إلا أن المعوق الأهم هو الو ضع الأمني."

بعض مشاكل تنفيذ مشاريع الإعمار في أقضية ونواحي نينوى طرحها عدد من رؤساء المجالس فيها، منهم رئيس مجلس قضاء الحمدانية حسين الطائي:
"لدينا بعض المشاكل التي سنطرحها في المؤتمر وتتعلق بمشاريع الإعمار ومعوقات تنفيذها، وأهم هذه المعوقات هو تأخر وصول التخصيصات المالية المرصودة لها."

على صلة

XS
SM
MD
LG