روابط للدخول

وفد من المسيحيين والصابئة يلتقي المرجعية الدينية في النجف لعرض مشاكل الأقليات


أيسر الياسري – النجف الأشرف

تزامناً مع الصراع السياسي الذي يشهده البرلمان حول حقوق الأقليات في الدستور العراقي، والضغط الذي تتعرض له العوائل المسيحية في الموصل، زار مدينة النجف وفد من المسيحيين والصابئة المندائيين، والتقوا خلال الزيارة المرجع الديني السيد علي السيستاني، عرضوا فيها المشاكل التي تعاني منها الأقليات في العراق.

المعاون البطريركي للكلدانيين المطران شليمون وردوني أكد ان مطالب الوفد تركزت في قضيتين مهمتين، هما مطالبة البرلمان في تعديل المادة 50 بحق الأقليات والتدخل في وقف عمليات التهجير والقتل التي يتعرض لها المسيحيون في الموصل.

السيستاني من جانبه مع تشديده أن يتساوى العراقيون في الحقوق والواجبات، وعد بأن ينقل هذه المطالب إلى الساسة مع تأكيده بعدم التدخل في الأمور السياسية. جاء ذلك على لسان رئيس طائفة الصابئة المندائيين الشيخ ستار جبار حلو، والذي طالب بدوره أن تتضمن المادة 50 حقوق طائفته على اعتبارها الطائفة الأقل في العراق.

وطالب الوفد بأن تضغط المرجعية على الحكومة العراقية بإيجاد حلول جذرية لمعاناتهم، مشدداً على أن تكون الحلول عراقية لا دولية مع التأكيد على عراقية الأقليات وحسب رئيس أوقاف المسيحيين والديانات الأخرى عبد الله النوفلي.

وكانت مدينة الموصل قد شهدت خلال الأسبوعين المنصرمين تهجير أكثر من 2400 مسيحي وتدمير ثلاثة منازل، فضلاً عن مقتل 13 مسيحياً عراقياً. ولم تحدد لحد هذه اللحظة هوية الجهة التي تقف وراء تلك العمليات.

على صلة

XS
SM
MD
LG