روابط للدخول

الأموال المخصصة لأعادة اعمار مدينتي الصدر والشعلة ستتوزع للجوانب الصحية والتعليمية والخدمية


ليث أحمد – بغداد

أعلن الناطق المدني بأسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي أن مجموع ماخصص من أموال لأعادة أعمار مدينتي الصدر والشعلة بلغ أكثر من مئة وثلاثة وثمانين مليار دينار عراقي تم تخصيصها على الجوانب الصحية والتعليمية والخدمية وكذلك الترفيهية، وأوضح الشيخلي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الأحد مع المتحدث بأسم القوات المتعددة الجنسيات الجنرال ديفد بركنزBrig.gen.David Perkins أن بعضا من هذه المشاريع شارف على الأنتهاء وأن الشهرين القادمين سيشهدان أنجاز المشاريع المتبقية، وفي معرض رده على سؤال لأذاعة العراق الحر حول وجود تباطوء في أنجاز المشاريع علاوة على عمليات فساد مالي وأداري أجاب الشيخلي بأن لجنة أعمار مدينة الصدر شكلت لجنة متابعة لضمان جودة المشاريع ونزاهة التعاقدات.

الشيخلي أوضح أيضا أن الحكومة أخذت على عاتقها أقامة دورات لتستوعب جزءا من البطالة المنتشرة بين صفوف أهالي مدينة الصدروان هذه الدورات ستستوعب أكثر من 13 الف شخص.
يذكر أن مدينة الصدر التي شهدت عمليات عسكرية في وقت سابق من العام الجاري حددت فيه مناطق الدخول والخروج بعد أن أحيطت بجدران عازلة، وقد أبدى أهالي هذه المدينة مؤخرا أمتعاضا بسبب الأنتظار الذي يدوم لساعات وقت الذروة من أجل العبور من تلك المداخل، وعزا الناطق المدني بأسم خطة فرض القانون هذا الأمر للحد من تنقل المجاميع المسلحة.

من جهته أشار المتحدث بأسم القوات المتعددة الجنسيات الجنرال ديفد بركنز الى قيام هذه القوات بتنفيذ أكثر من مئتي مشروع خصص لها ستة وخمسون مليون دولار وأن هذه المشاريع تهدف لتحسين الأوضاع المعاشية للمواطنين، يذكر أن الطائرات الأميركية القت منشورات خلال اليومين الماضيين تحث من خلالها الأهالي على تقديم معلومات عن مطلوبين زعم بأنهم ينتمون الى المجموعات الخاصة، وفي معرض رده على سؤال لأذاعة العراق الحر حول أحتمالية أن تشن قوات التحالف عمليات عسكرية في مدينة الصدر أكد بركنز أنه وبالرغم من أنخفاض مستوى العنف بنسبة ثمانين بالمئة في تلك المنطقة إلا إن بعض العناصر المسلحة تحاول العودة لممارسة نشاطها وأن العمليات العسكرية مستمرة ضد هؤلاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG