روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم السبت 18 تشرين الأول


محمد قادر

بدءاً من الشؤون الغير سياسية نقلت الصحافة البغدادية الصادرة ليوم السبت ومنها صحيفة الزمان ما اكده المفتش العام لوزارة الصحة عادل محسن (خلال حديثه للصحيفة) من ان عدد الاصابات بالكوليرا ارتفع الى اكثر من 500 اصابة حتى مساء يوم الخميس.

من جهة اخرى اشارت صحيفة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني الى اعلان وزارة المالية بأنها ستوقف صرف الزيادات في رواتب جميع الموظفين وفق السلم الجديد وإعادتها إلى السلم القديم بسبب ارتفاع معدلات التضخم في البلاد، اضافة الى كونها تتناقض مع اتفاقيات الحكومة مع صندوق النقد الدولي.

اما وزارة النفط وكما نقلت عنها جريدة الصباح الجديد فانها نفت وجود اية زيادة في اسعار المشتقات النفطية وحتى نهاية عام 2008.

وبالانتقال الى الشأن السياسي ذكرت جريدة الصباح الشبه رسمية ان أربع قضايا ترجئ وصايا المجلس السياسي بشأن الاتفاقية الامنية مع واشنطن وبحسب ما افاد لها رئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني.

من جانب آخر قال مصدر في مجلس الوزراء في تصريح لصحيفة المدى إن رئيس الوزراء امر بعدم سفر الوزراء ومن هم بدرجتهم الى خارج الوطن، الا بعد استحصال موافقته على نموذج طلب السفر ، وبخلافه ستترتب الاجراءات القانونية بحقهم. وكما ورد في الصحيفة

نوري بريمو وفي جريدة الصباح الجديد يقول:
قد يتبادر في هذه الأيام لأذهان بعض الهواجسيين الحاملين لقراءات رمادية بأنّ الإنفتاح الرسمي العربي الذي بانَتْ بوادره تـلوح في الأفق العراقي ليس سوى حراك عربي مُبرمَج بإيحاءات غربية ومَدمَج بسيناريوهات أميركانية على خلفية توجه خارجي يرمي لإحتواء حالة العراق الجديد وتسويقه لجهة سحب البساط من تحت أقدام دول مجاورة وطامعة كإيران وسوريا اللتين تحظيان بنفوذ لا يُستهان به وتمتلكان أجندة لا حصر لها على أرض العراق.
(على وصف الكاتب)
مشيراً ايضاً الى انه وبكل الأحوال يحق لكافة أهل العراق وبرلمانه وحكومته ورئاسته، أن ينتقدوا الجوار الإقليمي، لكنْ شريطة أن لا تتعدى هذه الإنتقادات حدوداً حرجة من شأنها تغييب الآخرين عن الساحة العراقية التي يبدو انها أضحت مطمحاً وليس مطمعاً للأشقاء الباحثين عن إعادة أجواء الوفاق وليس الخصام بينها وبين بلاد الرافدين.
وعلى حد تعبير كاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG