روابط للدخول

دورة التراخيص الأولى لتطوير حقول نفط ٍ وغاز تـُثير أسئلة


حسن راشد – بغداد

عقدت وزارة النفط مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن ، دورة التراخيص الاولى لتطوير ستة حقول نفطية وحقلين غازيين .. وهي تراخيص على الرغم من انها لم تمنح رسميا بعد، الا انها اثارت العديد من علامات الاستفهام في الاوساط الاقتصادية ، خاصة وانها تمنح نسبة ثابتة من ارباح تلك الحقول الى الشركات الحاصلة على تراخيص التطوير ، حيث يرى البعض في ذلك تراجعا عن مبدأ رفض عقود المشاركة وحصر التعامل مع الشركات الاجنبية بعقود الخدمة فقط .. الا ان وزارة النفط وعلى لسان المتحدث باسمها عاصم جهاد تجدد تأكيدها على ان ما عرض من تراخيص في لندن هي عقود خدمة وليس عقود مشاركة .
ويقول جهاد في تصريح لاذاعة العراق الحر ان التحضير لعقد دورة التراخيص الاولى جرى على عدة مراحل .
ويضيف المتحدث باسم وزارة النفط ان الخطوة الثانية ستكون استقبال العروض ليعلن عن الشركات الفائزة بالتراخيص منتصف العام المقبل .
على صعيد اخر يصف المحلل الاقتصادي العراقي حسام الساموك صيغة التراخيص المعروضة بانها محاولة للالتفاف على شكل ومحتوى عقود الخدمة .
ويقول الساموك ان وزير النفط حسين الشهرستاني مصر على تحدي مجلس النواب بعقده لدورة التراخيص الاولى قبل اصدار قانون النفط والغاز، مشيرا الى ان عقد الدورة في لندن هو تأكيد للشبهات التي تدور حول عقود وزارة النفط .

على صلة

XS
SM
MD
LG