روابط للدخول

وزارة الشباب والرياضة ترى في تفعيل القطاع الخاص الحل الناجع لمشكلة البطالة


إذاعة العراق الحر – بغداد

لا توجد أرقام حقيقية عن أعداد العاطلين عن العمل في العراق لكن المعطيات تشيرالى انها أرقام ليست بالقليلة وتنذر بالخطر،هذا اذا ما علمنا الاثار السلبية التي يمكن ان تفرزها ظاهرة البطالة في المجتمع في وقت يستغيث فيه العاطلون بالحكومة لإيجاد فرص عمل لهم.

وقد دلت الاحصاءات الرسمية المتوفرة لدى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى وجود نسبة من العاطلين من حملة شهادة الدكتوراه،حيث اكد مدير عام دائرة البحوث والدراسات في وزارة العمل عبد الكاظم السوداني خلال الندوة التي اقامتها وزارة الشباب مؤخرا حول البطالة اكد على وجود (154) حامل شهادة دكتوراه عاطل عن العمل و(1076) دبلوم عالي و(90953) بكالوريوس و(72351) دبلوم و(65085)اعدادية و(3057) من حملة الماجستير و(46046) خريج مدارس مهنية ومن ثم خريجي المتوسطة والابتدائية وغيرها.

ويرى المعنيون في الإقتصاد ان الحل الناجع لمشكلة البطالة لايتم فقط عن طريق التوظيف في الوزارات والدوائر الحكومية بل تفعيل القطاع الخاص ليتسنى استيعاب اكبر عدد ممكن من العاطلين،وهو الرأي الذي تبنته ايضا وزارة الشباب والرياضة عند إشارتها لجانب كبير من الحل.

في حين وضعت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية حلولاً آنية لمشكلة البطالة تتلخص في التنسيق مع دوائر الدولة ومع القطاع الخاص لايجاد فرص عمل للعاطلين المسجلين لديها،كما أشار مدير عام دائرة العمل والتطوير في الوزراة زهير رياض حسن الى قيام دائرته بتدريب اكثر من 50 الف عاطل عن العمل في عموم العراق كما منحت 51 الف مشروع صغير فضلا على منح القروض الميسرة للمشاريع الصغيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG