روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الجمعة 17 تشرين الاول


احمد رجب - القاهرة

تابعت صحف القاهرة تطورات العلاقات العراقية التركية، وتنقل عن علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية‏، أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان‏، بأن المسئولين الأتراك والعراقيين والأمريكيين يتعين عليهم التحرك معا لإنهاء تهديد المتمردين الأكراد شمال العراق‏، كما نقلت صحيفة الأهرام شبه الرسمية ‏عن الدباغ أن المالكي دعا أردوغان في اتصال هاتفي‏, إلى أن تتولى لجنة ثلاثية تضم في عضويتها مسئولين أتراكا وعراقيين وأمريكيين وضع آليات لإنهاء الخطر الذي يمثله حزب العمال الكردستاني لتركيا والعراق والمنطقة‏.‏
في الوقت نفسه‏، نقلت صحيفة الأهرام المسائي عن صحيفة ميلليت التركية‏، أن مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق‏،‏ طلب من الوفد التركي الذي التقاه أخيرا في بغداد‏,‏ ضرورة إصدار تركيا عفوا عاما ليشمل ما يقرب من‏3‏ آلاف متمرد كردي منتشرين في شمال العراق‏،‏ الأمر الذي سيترتب عليه التخلي عن السلاح‏،‏ وفي المقابل سيقدم برزاني كل أنواع الدعم للقوات التركية ماعدا خيار القيام بعملية عسكرية مشتركة ضد مواقع المتمردين شمال العراق‏، على حد قول الصحيفة المصرية.
وعلى صعيد آخر، أن قادة التحالف الرباعي الذي يضم الحزبين الكرديين البارزين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، وحزب الدعوة والمجلس الإسلامي الاعلي ناقشوا بإسهاب الاتفاقية العراقية الأمريكية الاستراتيجية الأمنية طويلة المدى، وأكدت صحيفة الجمهورية أن قادة التحالف ابدوا ملاحظات فنية بشأن بعض بنود الاتفاقية التي تحتاج إلى مراجعة أخرى وأن قضايا الحصانة والتفتيش كانا في مقدمة الفقرات التي وضع القادة خطين تحتهما.
وعلى الصعيد الميداني، تنقل صحيفة المساء عن مصدر بالجيش الأمريكي أن انتحاريا متخفياً في زى جندي عراقي فجر نفسه في موقع للجيش العراقي شمالي مدينة بعقوبة الكائنة علي مسافة 60 كيلو مترا شمال شرق بغداد. وأفاد المصدر أن الانتحاري كان يرتدي سترة واقية محملة بتسعة كيلو جرامات من المتفجرات وقام بتفجيرها بين الأسوار الداخلية والخارجية للموقع ولم يتحدث المصدر عن وقوع إصابات، وقال المسؤول الأمريكي أن الحادث يكشف عن لجوء الإرهابيين إلى شن هجمات يائسة ضد القوات العراقية بينما تحسنت الأوضاع الأمنية في محافظة ديالى وعاصمتها بعقوبة.

على صلة

XS
SM
MD
LG