روابط للدخول

رئيس جامعة تكريت يؤكد على أهمية إبعاد الجامعة عن السياسة والتحزب


عبد الله أحمد – تكريت

بعد عطلة صيفية استمرت ثلاثة اشهر للطلبة الجامعيين فتحت جامعة تكريت أبوابها اليوم للطلبة من جديد لتعلن عن بدا العام الدراسي لهذا العام الجامعة هيئت كل ما يحتاجه الطلبة من كتب وقاعات دراسية مع توفر الأجواء الأمنية الجيدة رئيس جامعة تكريت الأستاذ الدكتور ماهر صالح علاوي تحدث لإذاعتنا عن هذه الاستعدادات " الجامعة هيئت كل شيء من كادر وقاعات وكتب للطلبة وان شاء الله يكون هذا العام عام خير للطلبة خالي من المشاكل لان البداية كانت صحيحة والأمن هو مستتب في الجامعة كما إن الجامعة ومنذ يومها الأول هي بعيدة عن أي اتجاه حزبي وهدفها الأول هو خدمة الطلبة والرقي العلمي "
وبالرغم من أعلن الجامعة عن بدء العام الدراسي الجديد إلا أن الملاحظ هو عدم انتظام سير الدوام فيها فضلا عن تأخر قبول طلبة المرحلة الأولى وبعض المعوقات الأخرى التي تحدث عنها الطلبة والتي كانت سببا في تلكأ الطلبة عن المباشرة الفعلية بالدوام الطالب في كلية التربية عمر سعدون "العام الدراسي اختلف عن الأعوام السابقة كون إن الدوام مازال لحد اليوم متذبذب وهناك مشاكل توجه الطلبة خلال هذا العام منها نقص الكتب"
النقص المؤشر في الكتب المنهجية دفع بعض الطلبة إلى اللجوء إلى استنساخ تلك الكتب وبمبالغ مالية مكلفة الأمر الذي أثقل كاهل الطلبة الطالب في كلية العلوم مزهر علي "الطلبة في هذا العام يشكون من عدم توزيع الجدول الأسبوعي وكذلك هناك نقص في الكتب وعدم توفرها الأمر الذي يدفع بالكثير من الطلبة إلى الاستنساخ "
بعض الكوادر التدريسية في جامعة تكريت أوعزت سبب تأخر الدوام إلى أسباب مختلفة تتكرر في كل عام الأمر الذي انعكس سلبا على طرفي المعادلة التعليمية الطالب والأستاذ ألتدريسي في كلية الآداب حامد نوري"تأخر الدوام وحسب اعتقادي هو لأمور فنية تنبع من القسم ولحد الوزارة وكذلك السبب الأخر هو عدم ظهور أسماء طلبة المرحلة الأولى أما الكوادر التدريسية في الجامعة فهي متكاملة ومتواجدة ولكن الخلل الكبير هو في الغيابات المستمرة من قبل الطلبة"
مع كل الاستعدادات التي تقوم بها الجامعة تجاه الطلبة تبقى الجامعة تعمل في ظل إمكانياتها المحدودة التي لا تستطيع أن تلم بكل ما يحتاجه الطالب.

على صلة

XS
SM
MD
LG