روابط للدخول

تداعيات إلغاء المادة 50 ونائب يتوقع أن يعالج مجلس النواب قضية تمثيل الاقليات الأسبوع المقبل


ليث احمد – بغداد

بالرغم من المساعي المبذولة من قبل مجلس النواب العراقي لأعادة العمل بالمادة خمسين ألملغاة من قانون ألأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي والمتعلقة بتمثيل الأقليات في تلك الأنتخابات، إلا إن أعتراضات عديددة مازالت تصدر عن المكونات التي شملت في هذه ألمادة، فقد صدر الخميس بيان عن الممثلية العليا للسكان الأصلين الأوائل والأقليات في العراق حمل الحكومة العراقية ومجلس النواب مسؤولية تهجير الأقليات وإلغاء هذه المادة، البيان ألذي تلاه رئيس ألممثلية حامد الزهيري في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب عزا إلغاء المادة خمسين من قانون الأنتخابات لوجود مخططات تتهدف للنيل من الأقليات.

البيان الصادر عن الممثلية العليا للسكان ألأصليين الأوائل والأقليات في العراق حمٌل الحكومة العراقية وحكومة أقليم كردستان وقوات التحالف عملية التهجير التي يتعرض لها المسيحيون في الموصل مطالبا هذه الأطراف بتوفير الحماية لهم، كما طالب البيان بحسب رئيس الممثلية حامد الزهيري تعزيز وجود السكان الأصليين ضمن الدستوروالتعريف بمناهجهم في وسائل التعليم علاوة على بذل المزيد من تعزيزات التنمية للطائفة الصابئة المندائيين.

وكان مجلس النواب قد شكل لجنة مصغرة برئاسة النائب يونادم كنا وعضوية ممثلي الأقليات الأربعة المسيحيين والصابئة والأيزيدين والشبك لسن مسودة للمادة خمسين ترفع الى اللجنة القانونية ولجنة الأقاليم تكون فيها نسب محددة من المقاعد للأقليات قياسا وأعدادهم في العراق، عضو اللجنة القانونية عن التحالف الكردستاني محسن السعدون أن المجلس سينجز المادة الأسبوع القادم مشيرا الى مساعي التحالف لأيجاد الية ترضي المسيحيين.

إلا إن خلافات لازالت موجودة حول نسب التمثيل وقد لاتحصل الأقليات على النسب التي ترغب بها من المقاعد في مجالس المحافظات القادمة ويشير عضو جبهة التوافق العراقية ظافر العاني الى أن التوجه العام يتجه نحو تخفيض النسب المقررة من تلك المقاعد.

على صلة

XS
SM
MD
LG