روابط للدخول

الصحفيون العراقيون يواجهون مخاطر وتهديدات جديدة


سعد كامل – بغداد

خلال رحلة تجوالهم اليومية بحثا عن الاخبار الساخنة والتفتيش عن الحقائق والانحشار بين هموم الناس ومعاناتهم يواجه العديد من اهل الصحافة والاعلام المتاعب في ملاحقة المعلومات وجمع الادلة والبراهين وسط مصاعب الوصول الى ابواب بعض من المسؤولين من اصحاب القرار ومناصب السلطة ومخاوف الخوض معهم في حوار صريح يكشف المستور وينتهي بخير وسلام هذا ان تمكن الصحفي من اجتياز الحواجز والاجراات الامنية المشددة المفروضة في كثير من الوزارات والموؤسسات الحكومية والدخول لاروقتها من دون التعرض لمحاولات الانتهاك التي اخذت تتكرر في الاونة الاخيرة بشكل يثير القلق والريبة على حد تعبير الاعلامي على الربيعي.
ومع كثرة التجاوزات الواقعة على اصحاب السلطة الرابعةغدى البعض من الصحفيين يبتعد عن مشاكسة قسم من المسؤولين بطرح الاسئلة المحرجة التي قد يدفع الصحفي ثمنها غاليا على حد تعبير الاعلامي حسين العطية
ويتحدث الاعلامي هادي كريم عن محاولات بعض المسؤولين في الدولة لارجاع الصحافة الى فترة تكميم الافواه.
وقبل التوجه باصابع الاتهام الى الغير يحاول الصحفي على الكواز التخلص من القيود التي تكبله في مكان عمله.
اما الاعلامي قاسم الحلفي فيرمي باللائمة على المكاتب الاعلامية في دوائر الدولة في حفظ هيبة الصحافة.
حالة الكبت وخنق الحريات الصحفية اعتبرها رئيس جمعية الثقافة القانونية المحامي طارق حرب جزء من ضريبة التحول نحو الديمقراطية التي ستتحقق ولو بعد حين.

على صلة

XS
SM
MD
LG