روابط للدخول

سلبيات ترافق عملية تقديم نشرات الأخبار من القناة العراقية


ليث أحمد – بغداد

قدمت جماعة أسناد البث العام في العراق وهي أحدى منظمات المجتمع المدني المعنية بتقييم اداء شبكة الأعلام العراقي تقريرها السبت والذي أختص بتقييم النشرة الأخبارية في القناة العراقية شبه الرسمية، هذا التقرير الذي قدم خلال مؤتمرٍ صحفي نجم عن متابعة نشرات الأخبار التي تعده القناة لطيلة شهرين كاملين وأورد العديد من السلبيات في الأداء، وقد أوضح رئيس جماعة أسناد البث العام الدكتور نبيل جاسم أنهم أعتمدوا المعايير الأوربية في المراقبة موضحا أن الأهداف من وراء هذه المراقبة هو عدم الأنتقاص من المؤسسات أو الشخصيات العاملة فيها بل هو تقييم للأداء.

ومن بين السلبيات التي وردت في التقرير حول نشرة الأخبار في قناة العراقية هي التراتبية البروتوكولية في بث الأخبار للرئاسات الثلاث دون النظر الى أهمية الخبر الصحفي والحدثي، التقرير وبحسب عضو جماعة أسناد البث العام في العراق شوقي كريم وجد ضعف في أداء العاملين في نشرة الأخبار.

ويجد المدير التنفيذي لبرنامج دعم الأعلام العراقي المستقل في العراق كاظم الركابي أن تخصص منظمة جماعة أسناد البث العام في العراق في شبكة الأعلام العراقي وطرح الأنتقادات كون هذه المؤسسة تمول من قبل دافعي الضرائب العراقيين ويجب ان ترتقي والمستوى الذي يليق بالأعلام.

ولم ينف مدير البحث والتطوير في شبكة الأعلام العراقي الدكتور صادق الصحن وجود بعض السلبيات الا إنه أوضح وفي تصريح خاص بأذاعة العراق الحر أن سبب تراجع الأداء ناجم عن الضغوطات التي تمارسها جهات عديدة على شبكة الأعلام العراقي.

المؤتمر لم يخلص الى توصيات معينة بل أقتصر على تشخيص السلبيات ويجد مدير مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي أن المسؤولية تقع على عاتق مجلس النواب كي يشرع قانون يخص البث في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG