روابط للدخول

الجيش الأميركي يعلن مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق


ناظم ياسين

أعلن الجيش الأميركي الأربعاء مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق خلال عملية عسكرية في مدينة الموصل قبل عشرة أيام.
وفي إعلانه ذلك، قال الناطق باسم القوات الأميركية في العراق الأميرال باتريك دريسكول في مؤتمر صحافي في بغداد إن المدعو أبو قسورة الذي يلقّب أيضاً بأبي سارة، وهو مغربي الجنسية، قُتل خلال عملية عسكرية في الخامس من تشرين الأول في الموصل." وأضاف أن الرجل الثاني في القاعدة قتل مع خمسة مسلحين آخرين خلال العملية."
ونقلت وكالات أنباء عالمية عنه القول أيضاً إن أبو قسورة تسلّم منصب (أمير المنطقة الشمالية في تنظيم القاعدة في العراق) في حزيران 2007 "وهو الرجل الثاني بعد أبو أيوب المصري كما أنه مسؤول عن العمليات العسكرية" ، بحسب تعبيره.
وأوضح دريسكول أن مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق كان نتيجة ما وصفها بمعلومات استخبارية دقيقة.

نُقل عن الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قوله الأربعاء إن مسودة الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة تنصّ على أن تغادر القوات الأميركية العراق بحلول نهاية عام 2011 ما لم يُطلب منها البقاء. كما أن المسودة تمنح العراق الحق في محاكمة الجنود الأميركيين عن الجرائم التي تُرتكب خارج الخدمة.
وأضاف الدباغ في تصريحاتٍ أدلى بها لوكالة رويترز للأنباء أن "الانسحاب سيتم خلال ثلاثة سنين. وفي عام 2011 سيكون للحكومة العراقية في ذلك الوقت الحق في أن تقدّر فيما إذا كانت تريد اتفاقية جديدة أم لا ، وأي نوع من الاتفاقية، وحسب حجم المخاطر في العراق آنذاك"، على حد تعبيره.
كما نُقل عن الدباغ القول إن بغداد ستسعى أيضا للحصول من الأمم المتحدة على تمديد لتفويض القوات الأميركية بالبقاء إذا لم يُبرم الاتفاق بحلول نهاية العام الحالي.

وفي سياق متصل، صرح مسؤول في مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي الأربعاء بأن كبار المسؤولين في البلاد تسلّموا آخر نسخة من مسودة الاتفاقية الأمنية مع واشنطن لإبداء ملاحظاتهم عليها.
وأوضح مجيد ياسين المسؤول عن المكتب الإعلامي التابع للمالكي في تصريحاتٍ أدلى بها لوكالة فرانس برس للأنباء أن المسودة ستُرفع بعد مناقشتها من قبل المسؤولين إلى المجلس السياسي للأمن الوطني قبل إحالتها إلى مجلس النواب.
ويضمّ هذا المجلس رؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمان ونوابهم وقادة الكتل السياسية الكبيرة في مجلس النواب.
وأضاف أنه "لا يمكن القول إنها المسودة الأخيرة" للاتفاقية الأمنية، بحسب ما نُقل عنه.
من جهته، أعلن رئيس ديوان الرئاسة نصير العاني أن "المجلس التنفيذي قرر رفع النسخة الأخيرة للاتفاقية إلى المجلس السياسي للأمن الوطني الذي يضم كافة القوى السياسية".
ويضمّ المجلس التنفيذي رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس مجلس الوزراء.

ذكرت الشرطة العراقية ومصادر مستشفى الأربعاء أن الشرطة عثرت على جثث متحللة لاثنين وعشرين رجلا في مقبرة جماعية في جنوب البلاد.
وعُثر على جثث الرجال وهم من الرعاة في منطقة صحراوية غربي مدينة كربلاء.
ونقلت رويترز عن الناطق باسم الشرطة في كربلاء عبد الرحمن مشاوي أن بعض الجثث كانت معصوبة الأعين وبعضها كان مكبل الأيدي. وأضاف أنهم فقدوا بنهاية عام 2007 وأن عائلاتهم تعرفت على جثثهم.

أعلنت مولدوفا الأربعاء أنها سوف تسحب وحدتها العسكرية الصغيرة المنتشرة في العراق في كانون الأول المقبل وذلك قبل الموعد المقرر لعودتها إلى الوطن بثلاثة أشهر.
وقال الجنرال إيون كوروبتشيان في تصريحٍ بثته وكالة فرانس برس للأنباء إن قرار السحب المبكر يعكس الاستقرار في العراق فضلا عن نقل عمليات نزع الألغام إلى القوات العراقية، بحسب تعبيره.
يذكر أن الوحدة العسكرية المولدوفية في العراق تضم عشرين فردا ينفذون مهمات نزع الألغام.

أفاد تقرير إعلامي الأربعاء بأن خطوط أنابيب عراقية حيوية متهالكة في جنوب البلاد قد تتفجر في أي وقت وهو ما قد يعطل الإمدادات الإقليمية ويضر باقتصاد العراق.
وجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة (فاينانشال تايمز) نقلا عن إشعار لم يُكشَف عنه من قبل للكونغرس الأميركي أن خطوط الأنابيب تحت سطح البحر التي تربط مستودعات التخزين بالقرب من ميناء البصرة بمحطات بحرية لتحميل الناقلات تحتاج إلى إصلاح أو استبدال عاجل.
وفي عرضها للتقرير، نقلت رويترز عن الوثيقة التي حصلت عليها صحيفة (فاينانشيال تايمز) أن خبراء النفط من سلاح المهندسين في الجيش الأميركي ومن شركة نفط الجنوب العراقية خلصوا إلى أن الأنابيب التي يبلغ قطرها 48 بوصة قد تتوقف عن العمل في أي وقت وأن تحديثها قد يتكلف خمسة مليارات دولار.

في دمشق، وقّع وزيرا خارجية سوريا وليد المعلم ولبنان فوزي صلوخ الأربعاء على بيان مشترك لإعلان بدء العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما اعتبارا من اليوم الخامس عشر من تشرين الأول وذلك للمرة الأولى منذ استقلالهما.
وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن مراسم توقيع البيان المشترك جرت قبل ظهر الأربعاء في مقر وزارة الخارجية السورية.
وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده الوزيران بعد التوقيع صرح المعلم بأن افتتاح السفارتين في كلا البلدين سيتم قبل نهاية العام الحالي.

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء قبل مؤتمر قمة يعقده الاتحاد الأوربي في بروكسل إنه لابد من إعادة تشكيل صندوق النقد الدولي للمساعدة في وضع ضوابط للنظام المالي العالمي وتجنب تكرار الأزمة الائتمانية العالمية.
وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس المفوضية الأوربية جوزيه مانويل باروزو، دعا براون أيضاً إلى وضع نظام للإنذار المبكر للاقتصاد الدولي وزيادة الإشراف على الشركات المالية متعددة الجنسيات.
وأكد براون أهمية إعادة النظر في المؤسسات المالية العالمية في أعقاب الأزمة الائتمانية الأخيرة، مضيفاً القول:
(صوت رئيس الوزراء البريطاني)
"في حال مواصلتنا الـمُضي قدُماً لحل المشاكل المالية العالمية التي يُتّفَق على أنها عالمية، نحتاج إلى وسائل أفضل لهذا العمل. لذلك، ينبغي إعادة تشكيل صندوق النقد الدولي بحيث يُلائم العالم الحديث."

وفي برلين، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأربعاء إن هناك حاجة لوضع قواعد عالمية جديدة للنظام المالي الذي يتعين على صندوق النقد الدولي أن يضطلع فيه بدور إشرافي أكبر.
وأضافت في كلمة أمام مجلس النواب الألماني أنها تتوقع تباطؤ النمو الاقتصادي في ألمانيا.

وفي مانيلا، أعلنت رئيسة الفيليبين غلوريا أرويو الأربعاء أن دول جنوب شرقي آسيا واليابان والصين وكوريا الجنوبية اتفقت على إنشاء صندوق مشترك من مليارات الدولارات لشراء الديون المتعثرة ودعم البنوك في المنطقة التي تضررت من الأزمة المالية العالمية.
وأضافت أرويو أن البنك الدولي تعهد مبدئيا بتقديم عشرة مليارات دولار إلى هذا الصندوق.

وفي بيجنغ، قال نائب رئيس الوزراء الصيني وانغ كيشان إن بلاده واثقة من إمكانيتها التغلب على الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.
ونقلت وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) الأربعاء عن وانغ قوله للسيناتور الأميركي الزائر تشاك هيغل إنه "بالأدوات المتاحة لنا نحن واثقون وقادرون على التغلب على الصعوبات والتحديات"، بحسب تعبيره.
وأضاف وانغ أن الصين مستعدة للتعاون مع الدول الأخرى لتحقيق الاستقرار المالي.

في بيجنغ أيضاً، استقبل الرئيس الصيني هو جنتاو الأربعاء نظيره الباكستاني آصف علي زرداري في إطار زيارة دولة تتناول المواضيع الاقتصادية والنووية.
وهذه هي الزيارة الأولى لزرداري إلى خارج باكستان منذ توليه الرئاسة في أيلول الماضي.

أعلن ناطق باسم حلف شمال الأطلسي أن سفنا حربية من قوة مهام تابعة للحلف تعبر قناة السويس الأربعاء في طريقها للمساعدة في محاربة القرصنة وحماية شحنات المساعدات الإنسانية التي ترسلها الأمم المتحدة قبالة سواحل الصومال.
وقال الناطق الرسمي باسم الحلف جيمس اباتوراي إن من المتوقع أن تبدأ السفن المشاركة في مهام مكافحة القرصنة في غضون أسبوعين تقريبا.
وأفادت بيانات صحفية أصدرها حلف شمال الأطلسي بأن قوة المهام تتكوّن من مدمّرة من إيطاليا وفرقاطة وسفينة دعم من ألمانيا وفرقاطات من اليونان وتركيا وبريطانيا إضافةً إلى مدمّرة من الولايات المتحدة.

في جنيف، أجرى مسؤولون بارزون من روسيا وجورجيا محادثات الأربعاء في شأن منطقتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الجورجيتين الانفصاليتين.
وأفادت التقارير بأن المحادثات جرت في ظل تعتيم إخباري.
من جهتها، قالت ناطقة باسم الأمم المتحدة إن "المحادثات سرية ومعقدة للغاية. وهذا قرار كل الأطراف"، بحسب تعبيرها.
يشار إلى أن ثلاث منظمات دولية هي الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ترعى المحادثات بين روسيا وجورجيا اللتين خاضتا حربا استمرت خمسة أيام في آب الماضي.

هذا ولم يتضح ما إذا كانت أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا ستشاركان أيضاً في محادثات جنيف.
تفصيلات أخرى مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"تجرى في جنيف اليوم مشاورات دولية حول ضمان الأمن في القوقاز يشارك فيها ممثلون عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي ومنظمة الأمن والتعاون في أوربا. وليس معروفا حتى الآن ما إذا كان مسؤولون من إقليميْ اوسيتيا الجنوبية وابخازيا المنفصلين عن جورجيا يشاركون في المشاورات. وكانت موسكو تصرّ على ضرورة تمثيل هذين الإقليمين في مشاورات جنيف. المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية اليكساندر نيستيرينكو يقول:
_ صوت الناطق باسم الخارجية الروسية _
(مع الأسف، حاول بعض شركائنا خلق أجواء مبهمة حول قائمة المشاركين في مشاورات جنيف. وموقفنا من هذا الأمر هو واضح ولم يتغير فلا يمكن التوصل إلى اتفاقيات حول ضمان أمن أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا بدون مشاركتهما).

على صعيد آخر، أُعلن في موسكو الأربعاء أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور كوريا الشمالية العام المقبل.
ونقلت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء عن ناطق رسمي أنه بعد أن أجرى لافروف محادثات في موسكو مع نظيره الكوري الشمالي باك وي تشون "يجرى الاتفاق على موعد الزيارة حاليا."
وأجرى لافروف محادثات مع نظيره الكوري الشمالي يوم الثلاثاء. وقال الوزيران انهما يريدان مواصلة التعاون الثنائي.
يذكر أن روسيا هي واحدة من خمس قوى أجنبية تعمل مع كوريا الشمالية فيما يتعلق بتفكيك برنامجها النووي.

أخيراً، وفي أفغانستان، قال ناطق باسم حاكم إقليم هلمند الأربعاء إن نحو 70 من مقاتلي طالبان قُتلوا في غارة جوية أثناء الليل في إقليم هلمند الجنوبي قرب حدود باكستان.
وصرح الناطق داود أحمدي لرويترز بأن معظم القتلى هم "من الأجانب الذين دخلوا أفغانستان لزعزعة استقرار البلاد"، بحسب تعبيره.
هذا فيما ذكر حلف شمال الأطلسي وقوات التحالف في أفغانستان أن ليس لديهم معلومات فورية حول الغارة الجوية.
وكانت سلطات إقليمية أعلنت في وقت سابق الأربعاء أن 22 آخرين من مقاتلي طالبان وستة من رجال الشرطة الأفغان قتلوا في اشتباكات وقعت أثناء الليل في جنوب البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG