روابط للدخول

الفلاحون يتظاهرون في النجف احتجاجا على الأسعار التي حددتها وزارة التجارة لمحصول الشلب


أيسر الياسري – النجف

في الوقت الذي تشكل فيه المساحات المزروعة في العراق نسبة غير قليلة لازالت شريحة الفلاحين تعاني قلة الاهتمام والدعم من لدن الحكومة العراقية ، وتلك المعاناة عاشها الفلاح ايام النظام السابق واعتاد ان يعطي اكثر من ماياخذ قسرا ، وبعد ان تنفس الصعداء في العراق الجديد وجد العاناة هي لم تتغير وعلى اعتبار محصول الشلب المحصول الاكثر زراعة في مدينة النجف خرج الفلاحون في تظاهرة نظمتها الجمعيات الفلاحية اعتراضا على الاسعار التي حددتها وزارة التجارة لمحصول الشلب لهذا العام عل اعتبار ان تلك الاسعار لاتسد التكاليغ وحسب المزارع علي نجم الكرعاوي.
وكانت وزارة التجارة قد حددت سعر محصول الشلب لهذا الموسم تسعمئة الف دينار للطن الواحد ، في حين يرى الفلاحون ان تلك التسعيرة لاتتناسب وحجم التكاليف التي يستهلكها الفلاح من اجل زراعة هذا المحصول خصوصا ان البذور والمبيدات التي يتم شرائها من الدولة مشابهة كثيرا للاسعار التجارية ، المزارع جواد كاظم في حديث لاذاعة العراق الحر يقول ان زراعة هذا المحصول اصبحت تثقل كاهل الفلاح العراقي.
لذلك كانت المطالبات وخلال التظاهرة بان تولي الحكومة العراقية اهتماما اكثر بشريحة الفلاحين على اعتبارها الشريحة الاكثر انتاجا في المجتمع العراقي، وكثيرا من الدول يعتمد اقتصادها بالدرجة الاولى على الزراعة ، ولم تقتصر المطالبات فقط على زيادة الاسعار بل زيادة الاهتمام بالفلاحين وبعوائلهم وكذلك مدهم بالمعدات الزراعية المدعومة وحسب المزارع شبيب كريم من اهالي المشخاب.
خمس سنوات مرت على التغيير السياسي والشعب العراقي مقبل على العام السادس ولازالت الكثير من شرائح المجتمع تعاني التهميش الامر ال\ي يبعث على القلق ويسترعي الانتباه من لدن الحكومة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG