روابط للدخول

المالكي يؤكد على إجراء الانتخابات هذا العام


رواء حيدر

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن الحكومة ستقوم بتوفير جميع متطلبات واحتياجات المفوضية المستقلة العليا للانتخابات لأجراء انتخابات مجالس المحافظات قبل نهاية العام الحالي ولا تؤجل للعام المقبل، وان تتم في أجواء نزيهة وبعيدة عن التلاعب والتزوير.
جاء ذلك خلال استقبال المالكي اليوم رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري وعدداً من أعضاء المفوضية.
المالكي أكد استعداد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لحماية المراكز الانتخابية مشيرا إلى انه تم وضع الخطط الأمنية الكفيلة بتحقيق هذا الهدف إلى جانب تهيئة كوادر من المراقبين والمفتشين للإشراف على سير العملية الانتخابية وتخصيص كوادر من هيئة النزاهة والرقابة المالية للعمل مع المفوضية ومشاركتها في إجراءات العملية الانتخابية.


المالكي: لا حاجة للقوات البريطانية في العراق
نقلت صحيفة التايمز اللندنية عن رئيس الوزراء نوري المالكي أن وجود القوات البريطانية في جنوب العراق لم يعد ضروريا لإحلال الأمن في المنطقة موضحا انه ربما تكون هناك حاجة إلى عدد قليل من هذه القوات تقوم بمهام التدريب وغيرها غير أن وجودها كقوة قتالية ما عاد ضروريا حسب قوله.
المالكي عبر أيضا عن خيبة أمله من أداء القوات البريطانية خلال العمليات الأمنية في الربيع الماضي في البصرة إذ قال إن القوات البريطانية انسحبت من المواجهات من داخل المدينة إلى منطقة المطار وظلت بعيدة عن المواجهات مما منح العصابات والميليشيات الفرصة للسيطرة على المدينة، حسب نبأ لوكالة اسوشيتيد بريس للأنباء.


طلباني: برزاني في بغداد من أجل حل المشاكل
زار رئيس الجمهورية جلال طلباني رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني في مقر إقامته في بغداد وقال في تصريح صحفي بعد اللقاء إن برزاني يترأس وفد إقليم كردستان للتباحث في بغداد من اجل حل المشاكل كما أشار إلى انه بحث مع برزاني وضع أطر وبرنامج لعقد الاجتماعات مع الكتل السياسية. رئيس إقليم كردستان قال من جانبه إن هناك ملفات عدة وانه يجري وضع برنامج معين لبحثها مع الكتل السياسية وإيجاد حلول مناسبة لها، حسب بيان صدر عن رئاسة الجمهورية تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه.


أودييرنو يتهم إيران بمحاولة رشوة نواب لوقف الاتفاقية الأمنية
عبر قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريموند اودييرنو عن اعتقاده بأن عملاء إيرانيين يحاولون دفع رشاوى إلى أعضاء في مجلس النواب لدفعهم إلى معارضة الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد مع الولايات المتحدة. جاء اتهام اودييرنو في مقابلة أجرتها معه صحيفة واشنطن بوست اليوم. اودييرنو أشار إلى علاقات تقوم بين قادة عراقيين وإيران منذ سنوات معبرا عن اعتقاده بأن إيران تستخدم ذلك للتأثير على تصويت مجلس النواب. اودييرنو أضاف أن معلومات استخبارية تشير إلى وجود مثل هذه النشاطات، حسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء.


دي مستورا يدين العنف ضد المسيحيين ويربطه بالانتخابات
أدان ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق ستيفان دي مستورا أدان بشدة أعمال العنف التي تستهدف أبناء الطائفة المسيحية في الموصل قائلا إن هذه الأعمال تهدف إلى تأجيج الصراع وزعزعة الاستقرار في مرحلة حرجة من تاريخ العراق، حسب بيان صدر عن دي مستورا أشار أيضا إلى هجرة المسيحيين من الموصل موضحا أن الأمم المتحدة تراقب الأوضاع عن كثب وأنها قدمت مساعدات إلى مئات الأسر النازحة.
دي مستورا أشار إلى أن تهجير المسيحيين يأتي مع تصاعد التوتر بسبب تمثيل الاقليات في الانتخابات المحلية المقبلة مؤكدا على ضرورة احترام حقوق الاقليات وضمان تمثيلها السياسي من اجل عراق ينعم بالاستقرار والديمقراطية في المستقبل.


برهم صالح يؤكد التزام العراق بالتعاون بشأن المفقودين الكويتيين
استقبل نائب رئيس الوزراء برهم صالح، كينادي تارسوف المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة والمنسق العام في موضوع المفقودين الكويتيين والوفد المرافق له وأكد خلال اللقاء التزام العراق الكامل والجاد بالتعاون مع الكويت من اجل الكشف عن مصير الكويتيين المفقودين والممتلكات الكويتية ومشددا على حرص العراق على بناء علاقات متينة وقوية بين البلدين تقوم على الاحترام المتبادل وحسن الجوار، حسب بيان صدر عن مكتب نائب رئيس الوزراء تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه.


بغداد تستقبل أول سفير لسوريا منذ 26 عاما
بدأ أول سفير لسوريا مهام عمله في بغداد اليوم بعد قطيعة دامت ستة وعشرين عاما حيث قدم السفير نواف فارس أوراق اعتماده اليوم إلى وزير الخارجية هوشيار زيباري.
زيباري أكد خلال اللقاء رغبة العراق في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين بينما أشاد السفير فارس بالعلاقات الثنائية لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والسوري.
يذكر أن البلدين استأنفا العلاقات الدبلوماسية في تشرين الثاني من عام 2006 بعد قطيعة أربعة وعشرين عاما.


وزير النفط يزود شركات النفط العالمية بمعلومات عن العقود
عقد وزير النفط حسين الشهرستاني لقاءا مع ممثلي أربع وثلاثين شركة عالمية للنفط في العاصمة البريطانية لندن. المسؤولون قالوا إن الهدف هو مساعدة الشركات العملاقة في تهيئة عروضها للحصول على عقود خدمة تمتد على فترة عشرين عاما للاستثمار في كبريات حقول النفط والغاز ومنها حقول كركوك وباي حسن والرميلة والزبير والقرنة المرحلة الأولى وثلاث حقول في ميسان إضافة إلى حقل غاز عكاش والمنصورية. هذا وستمنح الحكومة العراقية الشركات فترة ستة أشهر لتهيئة عروضها والتنافس على العقود وتنوي الإعلان عن الشركات التي سيتم اختيارها في حزيران من العام المقبل.


هدوء في الموصل بعد موجة عنف ضد المسيحيين
نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن جاويت إسماعيل مسؤول مكتب المهجرين في الموصل أن موجة مغادرة المسيحيين منازلهم في المدينة خفت إلى حد بعيد يوم الاثنين إثر وصول تعزيزات أمنية حيث أرسلت الحكومة الاتحادية حوالى ألف رجل شرطة يوم الأحد. يذكر أن آلافا من المسيحيين غادروا منازلهم خلال الأيام الماضية بعد تعرض عدد من أبناء الطائفة إلى القتل على مدى الأسبوعين المنصرمين مما أدى إلى انتشار الرعب بينهم وبالتالي خروجهم من المدينة. مسؤولون في الأمن قالوا إن حالة من الهدوء تسود المدينة اليوم عدا حادث واحد قتل فيه مسلحون صاحب محل للتسجيلات الصوتية وهو من الطائفة المسيحية بعد اقتحامهم محله وأصيب في الهجوم أحد أقربائه.


أنباء عن وفد تركي إلى بغداد للقاء مسؤولين بينهم أكراد
نقلت الوكالة الألمانية للأنباء عن فضائية أين تي في التركية الخاصة أن الحكومة التركية تنوي إرسال وفد إلى بغداد في محاولة لحث السلطات في شمال العراق على وقف نشاطات حزب العمال الكردستاني المعروف باسم بي كي كي الذي يستخدم مناطق شمال العراق الوعرة لشن هجمات داخل تركيا.
من المتوقع أن يلتقي الوفد مع رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني للتعبير عن خيبة أمله في الإجراءات المتخذة ضد الحزب.
يذكر أن الجيش التركي كان قد قال إن إقليم كردستان يوفر دعما غير مباشر لبي كي كي يتمثل في معالجة الجرحى من عناصره والسماح لهم باستخدام طرق وجسور في المنطقة.


أوردغان: لا نحتاج إلى إقامة منطقة عازلة على الحدود
قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب اوردغان إن بلاده لا تحتاج إلى إقامة منطقة عازلة في شمال العراق لوقف عمليات حزب العمال الكردستاني المعروف باسم بي كي كي. وكالة رويترز للأنباء لاحظت أن تعليق اوردغان جاء إثر تحذيرات صدرت عن مسؤول في إقليم كردستان حذر فيها تركيا من إنشاء مواقع لقواتها داخل العراق وموضحا أن ذلك لن يوقف هجمات الانفصاليين الأكراد.
اوردغان قال وهنا اقتبس " لسنا في حاجة الآن إلى إنشاء منطقة عازلة حيث تم تنفيذ ما هو ضروري ".
يذكر أن من المؤمل أن يصل وفد من وزارة الخارجية التركية إلى بغداد يوم غد الثلاثاء لعقد لقاءات مع مسؤولين عراقيين.

** *** **

أخبار أمنية:
-
أعلن الجيش الأميركي اعتقال ستة متمردين مشتبه بهم في الموصل اليوم يعتقد بعلاقة ثلاثة منهم بتنظيم القاعدة الإرهابي.
-
أعلن الجيش الأميركي وفاة أحد جنوده يوم الأحد في بغداد لأسباب غير قتالية دون إعطاء تفاصيل أخرى.

** *** **

لقاء مرتقب بين أولمرت وعباس
أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في مؤتمر صحفي عقده في رام الله اليوم أن رئيس وزراء إسرائيل المستقيل ايهود اولمرت سيعقد لقاءا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في السابع عشر من هذا الشهر في جولة جديدة من مباحثات السلام . يذكر أن اولمرت وعباس كانا يلتقيان بشكل منتظم مرتين شهريا منذ انطلاق عملية السلام في تشرين الثاني من العام الماضي.


جائزة نوبل لعلوم الاقتصاد لباحث أميركي
حاز الأميركي بول كروغمان جائزة نوبل للاقتصاد وقالت الأكاديمية الملكية السويدية إنها اختارت كروغمان لعمله على الآثار المترتبة عن التجارة الحرة والعولمة. علما أن هذه الجائزة هي الأخيرة في إطار جوائز نوبل الست التي تمنح عادة كل عام.
الامين العام للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم غونار اوكست أعلن عن ذلك:
" قررت الأكاديمية ا لملكية السويدية للعلوم منح جائزة نوبل في علوم الاقتصاد إلى البروفسور بول كروغمان من جامعة برنستون في الولايات المتحدة وذلك لأعماله وتحليلاته الخاصة بأشكال التجارة ومواقع النشاط الاقتصادي ".


خاتمي يستضيف مؤتمرا دوليا للتمييز بين الإسلام والتطرف
يستضيف رئيس إيران السابق محمد خاتمي اليوم مؤتمرا دوليا في طهران هدفه إظهار الفرق بين الإسلام كدين والتطرف الإسلامي. يحضر المؤتمر عدد من الشخصيات منهم الامين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان إضافة إلى عدد من الرؤساء الأوربيين السابقين. هذا ويعتبر خاتمي وهو من التيار الإصلاحي في إيران منافسا محتملا لرئيس إيران الحالي محمود احمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية في حزيران المقبل غير أن خاتمي لم يعلن حتى الآن عن ترشيح نفسه لهذه الانتخابات.


خطط أوربية لإنقاذ النظام المصرفي
أعلنت الحكومات الأوربية اليوم عن مجموعة من الخطط تقوم على مليارات الدولارات بهدف دعم النظام المالي. الخطط وضعتها ألمانيا وفرنسا وسبقتهما إلى ذلك بريطانيا. يأتي ذلك بعد اجتماع عقده قادة خمسة عشر بلدا أوربيا يستخدم العملة الأوربية الموحدة يوم الأحد حيث اتفقوا على مواجهة الأزمة المصرفية بموقف موحد.

على صلة

XS
SM
MD
LG