روابط للدخول

منتسبو قسم اتصالات وبريد النجف يتظاهرون للمطالبة بحقوقهم المادية


أيسر الياسري – النجف الأشرف

تظاهر العشرات من موظفي وموظفات قسم بريد واتصالات النجف أمام مجلس محافظة النجف للمطالبة بحقوقهم المتمثلة بفروقات الرواتب والتي صرفتها وزارة المالية لموظفي الدولة ما عدا الدوائر المحسوبة على نظام التمويل الذاتي. لذا طالب المتظاهرون بمعاملتهم بأقرانهم من الوزارات الأخرى، مؤكدين استمرار الاعتصام لمدة عشرة أيام أخرى وحسب مدير أقدم قسم اتصالات وبريد النجف عباس فاضل.

ويعد نظام التمويل الذاتي واحداً من القوانين التي سنت في زمن النظام السابق ولا زالت بعض الوزارات تتعامل به. ومع ذلك فإن قسماً منها شمل موظفيها بالفروقات التي خصصتها وزارة المالية بعد التعديل الأخير على رواتب موظفي الدولة. لذا فقد طالب المتظاهرون بإلغاء التمايز بين الوزارات وحسب مسؤول إعلام اتصالات النجف رسول جليل خضير.

وفي الوقت الذي يقضي فيه نظام التمويل الذاتي بإعطاء الموظفين كامل حقوقهم من رواتب ومخصصات خطورة وغيرها من الفوئد الأخرى، حرم موظفو دوائر التمويل
الذاتي من تلك المخصصات، ومنهم موظفو قسم اتصالات وبريد النجف، فهم طالبوا الحكومة العراقية بتفعيل قرار مجلس الوزراء، والذي يسمح بتحويل تلك الدوائر على
النظام المركزي، وحسب مسؤول شبكة اتصالات النجف محمد ميري.

يذكر أن الزيادة الأخيرة في رواتب الموظفين قد رفعت كثيراً من أسعار السلع والمواد الاستهلاكية في الأسواق المحلية، الأمر الذي أضر بمن لم يشملوا بها من الموظفين والذين اعتبروا أنفسهم ضحية قرارات لم تتخذ بشكل صائب.

وتعد تظاهرة موظفي الاتصالات هي الثانية من نوعها خلال شهر واحد، سبقها اعتصام منتسبي معمل الألبسة الرجالية الجاهزة في النجف. الجميع حمَّلوا وزارة المالية كامل المسؤولية وطالبوها إما التعويض أو إلغاء نظام التمويل الذاتي.

على صلة

XS
SM
MD
LG