روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 13 تشرين الأول


محمد قادر

لا زالت الصحف البغدادية تتابع تطورات وتداعيات ما تتعرض له العوائل المسيحية في مدينة الموصل من تهديد وتهجير، فصحيفة المدى ذكرت في عنوان لها أن رئيس الوزراء نوري المالكي يتعهد بحماية المسيحيين في الموصل. والداخلية ترسل فوجين من الشرطة لمنع الاعتداءات على الكنائس.

هذا وتتناول الصحف أيضاً تحرك الأطراف السياسية من أجل تقريب وجهات النظر فيما بينهم، فجاء عنوان صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية يقول:
طالباني وبارزاني يبدآن مباحثات ماراثونية لتفادي تدهور العلاقات

في حين أن الخبر الرئيس للصحيفة أشار إلى أن الوضع الأمني في بغداد قد أصيب يوم الأحد بانتكاسة جديدة إثر وقوع انفجارات وخروقات عدة توزعت بين أحياء زيونة والقاهرة والبياع والمنصور والدورة. أما المواطنون (وكما نقلت عنهم الزمان) فقد عبروا عن خيبة أملهم إزاء وعود المسؤولين الأمنيين بتحسن الوضع في بغداد، لتقول الصحيفة بأن أهالي العاصمة قد أمضوا معظم ساعات النهار محاصرين داخل السيارات في الشوارع التي غصت بازدحامات واختناقات لم تشهد لها بغداد مثيلاً.

ومن الزمان إلى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي، ففي سياق آخر تخبرنا ما أكده مصدر مسؤول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من أن الوزارة أنجزت نتائج قبول الطلبة خريجي الدراسة الإعدادية ضمن خطة القبول المركزي لهذا العام، مضيفة الصباح بأنه لم يتسن لها الحصول على نسخة من هذه النتائج لنشرها في الصحيفة.

صادق الأزرقي وفي جريدة الصباح الجديد يكتب نقلاً عن خبراء السياسة والاقتصاد بأن هنالك أسلوبين يلجأ إليهما مسؤولو الدول وإداراتها للتعامل مع الأزمات هما "إدارة الأزمة" و"الإدارة بالأزمات". ويلمح الاقتصاديون العراقيون (كما يقول الكاتب) إلى أن المسؤولين لدينا في العراق يستعملون أسلوب الإدارة بالأزمات الذي يقوم على افتعال الأزمات وإيجادها من العدم وإدامتها والتعايش معها كوسيلة للتغطية والتمويه على المشكلات القائمة التي تواجه الكيان الإداري. وكمثال على ذلك ذكر الكاتب ما أوعز به وزير الكهرباء مؤخراً من زيادة التخصيصات المقررة من الطاقة الكهربائية لمحافظة ديالى بهدف معالجة الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي فيها ولكن باقتطاع جزء من حصة بغداد لإعطائها إلى محافظة ديالى، وحسبما ورد في جريدة الصباح الجديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG