روابط للدخول

التطورات السياسية والأمنية عززت الشعور لدى الناس بأن البلد يجري في الاتجاه الصحيح


عادل محمود – بغداد

يوما بعد يوم تدخل مؤثرات جديدة على الأوضاع في العراق. ويوما بعد يوم يتم تجاوز مشاكل معينة ومواجهة مشاكل أخرى. وفي حركة المشهد السياسي والأمني والاقتصادي يترقب العراقيون ما يجري، ونفوسهم تتحرك سلبا أو إيجابا مع نوع الأخبار التي يسمعونها والأحداث التي يشهدونها. التطورات الأخيرة في الساحة العراقية كمصادقة مجلس النواب على قانون الانتخابات الجديد، وما أعلن عن قرب الوصول إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة تتضمن موعدا نهائيا لانسحاب القوات الأميركية، بالإضافة إلى التحسن الملموس والمتزايد في الوضع الأمني، كل هذه العوامل يبدو أنها تساهم في التفاؤل الذي يشعر به الكثير من الناس حول مستقبل بلدهم.

من العوامل المؤثرة والتي رسخت إحساس الناس بالتفاؤل حول مستقبلهم هو إجراءات الحكومة ونجاحاتها في الأعوام الأخيرة، فالحكومة اليوم تحظى بتأييد شعبي ملحوظ من أوساط شعبية كبيرة، والنجاحات الأمنية والسياسية التي حققتها زادت من ثقة الناس بها وبقدرتها على تحسين الأوضاع وضبط الأمور. والناس يتطلعون اليوم إلى نجاحات مماثلة في الجانب الاقتصادي والخدمي تغير من حياة الناس وتخفف من المشاكل المزمنة التي يعانون منها.

على صلة

XS
SM
MD
LG