روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 12 تشرين الأول


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الرأي إن رئيس الوزراء نادر الذهبي أكد لدى لقائه المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن العراقيين المتواجدين على الأراضي الأردنية هم ضيوف وأشقاء في بلدهم الثاني ويعاملون بكل احترام وتقدير لحين زوال محنتهم وعودتهم إلى بلدهم العراق. وقال رئيس الوزراء إننا في الأردن نقوم بواجب استضافة الأشقاء العراقيين من منطلق قومي وإنساني ووفرنا لهم خدمات مميزة على مدى السنوات الماضية، لكنه أشار في نفس الوقت إلى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة لاستضافته أعدادا كبيرة من الأشقاء العراقيين على أرضه، منوها إلى أهمية الدور الذي تلعبه المفوضية في مجال توعية المجتمع الدولي بحجم الأعباء التي يتحملها الأردن جراء استضافة العراقيين على أراضيه. ومن جانبه أشاد المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالخدمات التي تقدمها الحكومة الأردنية للعراقيين في مجال الصحة والتعليم والخدمات الأخرى، مبديا تفهم وتقدير المفوضية لحجم الأعباء التي يتحملها الأردن.

وتقول الغد إن آخر أرقام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تشير بأنها سجّلت رسميا 55 طلبَ لجوء لعراقيين إلى دولة ثالثة. ومن بين الرقم الكلّي، وثـّقت المفوضية 10 آﻻف طلب لعراقيين من أجل إعادة توطينهم خارج بلادهم.

وتنقل الدستور عن السفير العراقي في عمان أن الأردن كان البلد المجاور الوحيد للعراق الذي لم يتدخل بالشأن الداخلي وحافظ على مسافة واحدة من كافة مكونات الشعب العراقي مع دعمه المستمر للعملية السياسية. وأكد أن سفير الأردن المعين في بغداد سيباشر عمله في العراق بعد أن يتقدم بأوراق اعتماده للرئيس العراقي جلال طالباني خلال هذا الأسبوع. ووصف علاقات البلدين بالخاصة، وذلك لتعدد الروابط التاريخية والسياسية بين البلدين، خصوصا وأن الأردن له موقف واضح من العملية السياسية عدا عن دول الجوار، إذ كان من بين أكثر الدول الداعمة للحكومة العراقية.

وتنشر العرب اليوم خبرا لمراسلها في بغداد يقول فيه إن معلومات عسكرية خاصة أشارت إلى أن العراق يتباحث لشراء أسلحة ومعدات عسكرية لتجهيز قواته المسلحة. وقال ضابط كبير بالجيش العراقي إن وفدا عسكريا يرأسه قائد القوة الجوية سيتوجه إلى باريس خلال الأسبوع المقبل لشراء صفقة الأسلحة والمعدات العسكرية من فرنسا، مضيفاً أن مباحثات عراقية فرنسية استغرقت وقتا طويلا توصل خلالها الطرفان إلى إبرام الصفقة العسكرية. وأشار إلى أن الوفد سيبحث إمكانية شراء طائرات حربية ومنظومات أسلحة حديثة.

وتقول الغد إنه ردا على اتهامات تنفي تعرض الفنان العراقي ماجد المهندس لحادث مؤخرا، وزعت في القاهرة صورة جديدة له بصحبة مدير أعماله وهما يؤديان العمرة. ويظهر فيها المهندس على كرسي متحرك بعد الحادث الذي أصابه منتصف رمضان الماضي على الحدود اﻹيطالية الفرنسية وأدى إلى إصابته بالفك السفلي، إضافة إلى عدة رضوض في أجزاء متفرقة من جسده.

على صلة

XS
SM
MD
LG