روابط للدخول

الطلبة يستقبلون العام الدراسي الجديد بالهمة والأمل بظروف أمنية مستقرة


عادل محمود – بغداد

إذا كان تدهور الأوضاع الأمنية قد انعكس وبشكل كبير على حياة الطلبة ومختلف تفاصيلها في الأعوام الماضية، حتى وصل الأمر إلى ترك بعض الطلبة دراستهم، فان التحسن في هذه الأوضاع ينعكس بشكل ملحوظ على الطلبة في العام الدراسي الجديد وهو ما يظهر بنبرة تفاؤل ملحوظة في توقعات الطلبة وأرائهم. وحتى في المناطق الساخنة والتي كانت تعتبر خطرة امنيا مثل منطقة الاعظمية حيث توجد جامعة ابن الهيثم، فان استقرارا الأوضاع والأمان المتزايد الذي يشعر به الطلبة وغوائلهم ينعكس على نفسياتهم. لا تزال هناك بالطبع بعض المشاكل ومن أهمها الازدحامات المرورية التي لا يعاني منها الطلبة فقط بل كل الفئات التي هي بحاجة إلى تنقل يومي من والى مكان الدراسة العمل، بالإضافة إلى النقص في بعض المستلزمات الدراسية، ولكن مشاكل من هذا النوع وان كانت لا تزال تؤثر على وقت الطلبة وطاقتهم، فإنها تبدو بسيطة مقارنة بالأوضاع التي مروا بها، كما إن عودة الكثير من الطلبة من دول الجوار إلى مقاعد الدراسة داخل البلد عامل آخر يزيد من الشعور العام بالتفاؤل وان الأمور تسير في مجراها الطبيعي.

على صلة

XS
SM
MD
LG