روابط للدخول

ريم قيس كبه : أحلم أن أكون شاعرة ؟؟


نبيل الحيدري

من يقرا شعرها أو يسمعه يجدها عصفورة ً لا تمل من الغناء والترديد وخلق الصور المفعمة بالحب والحميمية ، والملتهبة انحيازا للإنسان والوطن .

تصنع فراديسها وتحرص على إتاحتها لكل محبي الحياة ومعذبيها .. و تدأب على صناعة الفرح في نهج قل أمثاله ..

"ريم قيس كبه" واحدة من الشواعر العربيات اللائى حافظن على منطقة الحب والأمل في قصائدهن ، وواجهن القهر والتعسف والحرائق .. بقدر كبير من التماسك والحكمة المجللة بالمحبة .

مثل كثيرين غيرها غادرت " ريم " العراق على مضض واختارت مصر بديلا مؤقتا لها ، لكنها لم تغادر عراقيتها ، ولم تبرح خارطة القصيدة التي تلبستها مذ قررت وأعلنت وهي طفلة بسنواتها التسع أنها ستكون " شاعرة " ؟

وهاهي ريم اليوم ..الشاعرة الأم المكللة بعشق العراق والحبيب والأبناء وجنون الشعر وبعد أن أطلقت أربعة دواوين .. وعشرات القصائد تتراقص في مواقع الإنترنت ، تأمل أن تكون شاعرة .. تصوروا ؟

** *** **

الحبّ موتا

أموتُ
لأجلكَ
فيكَ
أموت
وأقسم أني
أموت
عليك
..
وأبقى أصلي
ابتهالاً لربي
لأحظى بموتي
على راحتيك


وردة

ماذا
لو كانتْ كفّيْ
وردةْ ؟
كنتَ ستقطفها
وتقبِّلها
وبلا خوفٍ
كنتَ ستنشقُ
من عبقي
...
لكن
يا ويلي
كنتُ سأذبلُ
من عشقي


نصيحة

لاتكن غضا ًوأحمق
حين تعشق
كن كتوما
كن حكيما
وصموتا
حين تلقاك عيون الآخرين
لا تكن نفسك الا
حينما تخلو إليك
أو- على رسل التمنّي
حينما يسنح وقت للتغاضي
فتراني
- صدفة -
بين يديك
لاتكن مثلي فتغرق
أنا حمقاء جموح
املأ الكون صراخا
حين أعشق ؟

** *** **

مرحبا بكم أصدقائي وحلقة هذا الأسبوع من برنامج "حوارات" ، استضيف خلالها ريم قيس كبه شاعرة َ محبة وأمل وعراق ... أهلا ُ بكم
نبيل الحيدري

على صلة

XS
SM
MD
LG