روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 9 تشرين الأول


محمد قادر

صحيفة المدى وفي عددها ليوم الخميس تنقل عن المستشار السياسي للسفارة الامريكية في بغداد روبرت فورد ان العراقيين يؤيدون سياسية الجمهوريين تجاه العراق بصورة عامة.
مضيفاً فورد في تصريح للصحيفة بان هذا التأييد يستند الى جملة من المواقف التي تحققت في ظل تسلم الجمهوريين الرئاسة في الولايات المتحدة، من خلال تغيير الحكم في العراق واشاعة الديمقراطية والتعبير عن الرأي اضافة الى ما اعقب ذلك من احداث سياسية ومعالجاتهم الوضع الامني من خلال ايجاد مشروع الصحوات ودعم القوات الامنية العراقية اعادة بنائها من جديد.
وعلى حد تعبير المستشار السياسي للسفارة الامريكية في بغداد

صحيفة المشرق من جهتها اشارت الى ما اعلنته وزارة الداخلية من ضم 20% من عناصر الصحوة الى ملاك الوزارة. ونشرت المشرق تصريح اللواء عبدالكريم خلف المتحدث باسم الوزارة بان الداخلية ستقوم بتدقيق ملفات عناصر الصحوة واحالة المطلوبين منهم الى القضاء.

ومن المشرق نتحول الى الصباح .. فعلى صعيد الخدمات والمشاريع، قال مصدر مسؤول في محافظة بغداد في حديث خص به الصحيفة،
قال: انه يجري حالياً تنفيذ اضخم مجمع للماء الصالح للشرب بعموم الشرق الاوسط في بغداد لتغطية الاحتياج المتزايد عليه، بكلفة تتجاوز 133 مليار دينار.

اما ازمة الزحامات المرورية فقد جاءت في الخبر الرئيس للطبعة البغدادية من صحيفة الزمان، اذ تخبرنا ان الازدحام الشديد الذي تشهده العاصمة منذ اسبوع اجبر الاهالي على التنقل بين رصافة بغداد وكرخها بالترجل والسير على الاقدام وسط تذمر شديد فاقم من معاناتهم اليومية. من جهتها فان مديرية المرور العامة بررت اسباب الاختناقات بتزايد اعداد السيارات.

عمران العبيدي وفي الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يُذكر بان الارهابيين يتحركون اكثر حالما يستشعرون ان خلافا ما قد بدأ بين الفرقاء السياسيين محاولين العزف على وتر الفرقة بين الجهات السياسية العراقية وبعث حالة التشكيك بينهم بأن هذه الجهة او تلك هي المسؤولة عن ذلك.
موضحاً الكاتب ان عامل الشك واحد من العوامل التي يصعب استئصالها لأنه يزعزع عامل الثقة والذي مازال يشكل واحدا من أكبر عوائق العملية السياسية في العراق مما يستوجب الانتباه لذلك.
وعلى حد رأي كاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG