روابط للدخول

دور متزايد للعشائر أمنيا وسياسيا


عادل محمود – بغداد

منذ بروز دور العشائر في محاربة تنظيم القاعدة والمجاميع المسلحة في محافظة الانبار، والعشائر العراقية تلعب دورا متزايدا في العملية الأمنية والسياسية، فمجالس وقوات الصحوة في المحافظات المسماة ساخنة اعتمدت إلى حد بعيد على القوة العشائرية، كما إن المؤتمرات والتجمعات العشائرية المتزايدة في محتفظات الجنوب تؤشر أيضا على الانخراط المتزايد للعشائر العراقية ليس في المجال الأمني فقط، بل في المجال السياسي أيضا. وقد أثمرت هذه التجمعات العشائرية عن قوى سياسية تسعى إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة، أو تعلن عن تأييدها العلني للحكومة وغيرها من القوى والأحزاب في الساحة السياسية. السؤال عن علاقة الانتماء والشعور العشائري بالانتماء والشعور الوطني يبدو سؤالا أساسيا، فتأسيس دولة القانون والديمقراطية السياسية يتطلب تعزيز الشعور بالانتماء إلى الوطن باعتباره العائلة الكبيرة التي تحتضن الجميع، في وقت يبدو الانتماء إلى العشيرة شيئا متعارضا مع هذا التصور، غير أن واقع الأحداث في العراق يشير إلى أن الانتماء إلى العشيرة يعزز الانتماء الوطني ولا يتعارض معه. ففي مقابل الانتماءات الطائفية والمذهبية والقومية الدافعة باتجاه التنازع وتمزيق الهوية الوطنية، برز ويبرز الدور العشائري باعتباره عاملا يقف في وجه هذه التنازعات على أساس الانتماء إلى البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG