روابط للدخول

قائد القوات الأميركية في شمال العراق يقول ان القاعدة جعلت مدينة الموصل مسرحاً لمواجهتها الأخيرة


كفاح الحبيب و سميرة علي مندي

أبرز محاور ملف العراق اليوم:

- قائد القوات الأميركية في شمال العراق يقول ان القاعدة جعلت مدينة الموصل مسرحاً لمواجهتها الأخيرة.
- والمالكي يقرر إلغاء أي مجلس إسناد عشائري تثبت عائديته لحزب معين.

*************
قال القائد السابق للقوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس ان فرص الحفاظ على المكاسب الأمنية في العراق تزداد، لكنه شدد على ان التقدم الذي تحقق مازال هشا ويمكن ان يتلاشى مرة أخرى رغم انخفاض العنف بنسبة ثمانين في المئة.
بتريوس قال في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام رابطة الجيش الأميركي وهي جماعة غير ربحية تدعم القوات المسلحة الأميركية، قال ان العراقيين يدركون يوماً بعد آخر انهم لا يريدون العودة إلى الصراع العرقي الطائفي الذي دفع بلادهم إلى حافة الحرب الاهلية، وأشار الى أن تدفق المقاتلين الاجانب من سوريا إلى الجماعات السنية المقاتلة بما في ذلك القاعدة في العراق تراجع إلى ما بين عشرة إلى عشرين مقاتلاً في الشهر بدلا من 160 .
الى ذلك قال قائد القوات الأميركية في شمال العراق الميجر جنرال مارك هرتلينغ إن القاعدة جعلت من مدينة الموصل مسرحاً لمواجهتها الاخيرة بعد تراجع العنف في انحاء اخرى من البلاد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن هرتلينغ قوله في مقابلة ان عمليات القصف واطلاق النار تحدث يومياً في الموصل تقريباً، لافتاً الى ان الوضع الستراتيجي للمدينة قرب سوريا وجبال نائية وتضاريس صحراوية يجعل من قضية تأمينها أمراً صعباً.
وأكد الجنرال هيرتلنغ ان القاعدة تحاول بشكل خاص البقاء في العراق، مشيراً الى ان الموصل تمثِّل المكان الذي اختاروه لذلك، ولفت الى انهم مستمرون في جلب المقاتلين الاجانب الى الشمال عبر الحدود السورية من السعودية والاردن واليمن وباكستان وسوريا ودول اخرى.
السلطات الأمنية العراقية من جهتها أكدت إستمرار عمليات مطاردة عناصر القاعدة في الموصل.
مدير مركز القيادة الوطني في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف أكد في مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر إعتقال قياديين في القاعدة في الموصل:
(صوت عبد الكريم خلف)
من جهته وصف محافظ نينوى دريد كشمولة الأوضاع في المحافظة بأنها جيدة، لكنه قال انها لم تصل بعد الى المستوى المطلوب، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر ان عملية فرض الأمن في نينوى ستأخذ بعض الوقت:
(مقابلة مع دريد كشمولة)

*************
إتخذ رئيس الوزراء نوري المالكي قراراً بالغاء اي مجلس اسناد تثبت عائديته لحزب معين.
بيان لمكتب رئيس الوزراء نقل عن المالكي قوله ان مجالس الاسناد العشائرية ليست مشروعا حزبيا، ولا يمكن ان تكون لصالح حزب معين، وان عملها يعود الى الدولة ويخدم المصلحة العامة.
وذكر البيان ان المالكي وجه لجان العشائر والمصالحة الوطنية بتشكيل فريق من المتخصصين للذهاب الى المحافظات ومعالجة المشاكل والاخطاء في مجالس الاسناد.
وكان موضوع تشكيل مجالس الاسناد موضع خلاف بين الشريكين الرئيسين في كتلة الائتلاف العراقي الموحد، المجلس الاعلى الإسلامي وحزب الدعوة الاسلامية، ففي الوقت الذي تبنى فيه رئيس الوزراء تشكيلها، أعلن المجلس الاعلى رفضه للمشروع وعده مخالفة لاحكام الدستور العراقي، لافتاً الى ان تشكيل مثل هذه المجالس سيثير فتنة كبيرة وانقساماً خطيراً بين عشائر العراق، وبخاصة الفراتية والجنوبية منها.
ويرى القيادي في حركة حزب الله في العراق الشيخ جمعة العطواني أن تشكيل مجالس الإسناد خرق للدستور العراقي، حين قال في حديث سابق لإذاعة العراق الحر:
(صوت جمعة العطواني)

من جهته نفى القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب علي العلاق أن يكون لحزبه أي دور في تشكيل مجالس الإسناد حيث قال في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر:
(صوت علي العلاق)

استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية عزيز جبر شيال قلل من تأثير قرار المالكي في طمأنة الجهات المعارضة لتشكيل مجالس الإسناد في المحافظات الوسطى والجنوبية وأضاف متحدثا لإذاعة العراق الحر:

(صوت عزيز جبر شيال)
ويرى عزيز جبر شيال أن تشكيل مجالس الإسناد هي بداية الانشقاق داخل كتلة الائتلاف العراقي الموحد أكبر كتلة داخل مجلس النواب.

(صوت عزيز جبر شيال)

*************
عشية مصادقة البرلمان التركي على مذكرة تمدد تفويض القوات التركية بشن عمليات عسكرية في العراق ضد حزب العمال الكردستاني أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان بلاده قد تدرس مقترحاً تقدمت به المعارضة البرلمانية باقامة منطقة عازلة في العراق لمنع تسلل المتمردين الاكراد.
اردوغان أكد ان حكومته ستبحث المقترح وتناقشه مجدداً مع القوات المسلحة، لكنه لم يَبْدُ مقتنعاً بان فكرة اقامة منطقة عازلة يمكن لها ان تجعل من تلك المنطقة الحدودية الجبلية اكثر اماناً نظراً لطول الحدود مع العراق التي تبلغ 384 كيلومتراً.
وكان حزب قومي معارض اقترح الثلاثاء ان تقيم تركيا منطقة عازلة داخل العراق لمنع اي تسلل منه، بعد الهجوم الذي شنه الجمعة متمردون من حزب العمال الكردستاني على ثكنة في جنوب شرق تركيا عند الحدود مع العراق، واسفر عن مقتل سبعة عشر جندياً، في وقت اعلن مساعد رئيس هيئة الاركان التركية الجنرال حسن ايغسيز ان اقامة منطقة عازلة ليس في السهولة التي قد تبدو في اول وهلة، مؤكداً ان تنفيذ هذا الأمر سيتطلّب نشر عدد كبير من القوات هناك.
مستمعينا الأعزاء، عن تبعات المقترح التركي في إقامة منطقة عازلة على الحدود مع العراق، يرى الخبير في الشؤون التركية محمد نور الدين ان هذا الإجراء يأتي في إطار البحث عن سبل جديدة بعد العملية النوعية التي شنها مقاتلو حزب العمال الكردستاني، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

(مقابلة مع محمد نور الدين)

*************

على صلة

XS
SM
MD
LG