روابط للدخول

اعمال المؤتمر الدولي الثاني للمقابر الجماعية تبدأ في النجف


ايسر الياسري – النجف

شهدت مدينة النجف انطلاق اعمال المؤتمر الدولي الثاني للمقابر الجماعية ، المؤتمر الذي اقامته مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الاسلامي وبرعاية نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي حضرته شخصيات سياسية ودينية رفيعة الموستوى على المستويين المحلي والدولي ناقشت كيفية التعامل مع جرئم الابادة الجماعية على اسس علمية وحسب القوانين الدولية المتبعة فضلا عن المطالبة بالاهتمام بذوي الضحايا ، نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي في كلمة له في المؤتمر طالب بضرورة احياء ذكرى ضحايا المقابر الجماعية مشيرا الى ان افتقار البلاد في عهد النظام السابق الى قوانين او دستور يحمي حقوق الانسان لما وقعت مثل تلك الجرائم.
المرجعية الدينية من جانبها طالبت بجعل قضية المقابر الجماعية قضية دولية ، فضلا عن مطالبة الامم المتحدة والمنظمات الدولية بوضع نصب تذكارية لضحايا المقابر الجماعية في العراق وتعريف العالم بحقيقة ما جرى من ابادة جماعية وعدم تهميش القضية ، جاء ذلك على لسان ممثل المرجعية الدينية السيد محمد حسين الحكيم نجل المرجع الديني محمد سعيد الحكيم .
وكان الوفد الكردستاني واحدا من اكبر الوفود المشاركة في المؤتمر حيث ضم شخصيات برلمانية ووزارية والتي طالبت بتفعيل قرارات المؤتمر مستذكرة في الوقت نفسه جرائم النظام السابق بحق الاكراد العراقيين ، نائب رئيس الوزراء د.برهم صالح اعرب عن امله في ان يلقى المؤتمر النجاح من خلال القرارات التي اتخذها مشددا على على ضرورة تحالف الكتل السياسية العراقية من اجل بناء عراق جديد خالي من العنف والاضطهاد.
وكان العراق قد شهد منذ الهام 2003 وحتى الان اكتشاف اكثر من 280 مقبرة جماعية ولازال البحث جاري ، وحسب الاحصائيات المسجلة لدى وزارة حقوق الانسان وحسب ما جاء على لسان وكيل الوزارة حسين جاسم الزعيري.

على صلة

XS
SM
MD
LG