روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 7 تشرين الأول


محمد قادر

أبرز ما تناولته صحف بغداد ليوم الثلاثاء هو ما أكده وزير الصحة من انحسار في عدد الإصابات بمرض الكوليرا حسب مؤشرات المستشفيات.

أما الزمان بطبعتها البغدادية فنشرت في صفحتها الأولى أن وزارة الداخلية قد فتحت 48 ملفاً لإعلاميين تمت تصفيتهم أو تعرضوا إلى عمليات خطف واعتداء أو تهديد، فيما داهمت قوة من الشرطة مبنى جريدة الزمان وصادرت بندقيتين يستخدمهما رجال شرطة مكلفون بحماية نحو 100 منتسب من ملاك الجريدة.

وفي الشأن السياسي تخبرنا الصحيفة بأن بوادر أزمة جديدة تلوح في الأفق بين الأكراد والشبك بشأن استحقاق الشبك لحصة انتخابية محددة. ففيما يصر التحالف الكردستاني على أن الشبك هم أكراد، داعياً إلى إلحاق المناطق التي يعيشون فيها بإقليم كردستان، يؤكد الشبك أنهم أقلية مسلمة ولا توجد بينهم أية عائلة كردية، متهمين القوى السياسية الكردية بالسعي لإقصاء الأقلية الشبكية من المادة الخاصة بالأقليات في قانون الانتخابات، وحسبما ورد في الصحيفة.

"بغداد قبلة لعدد من زعماء الدول العربية والأجنبية قريبا" - بهذا العنوان ابتدأت جريدة الصباح شبه الرسمية أخبارها، لتنقل الصحيفة تأكيد رئيس ديوان الرئاسة نصير العاني بأن رئيس الجمهورية جلال طالباني وجه دعوات رسمية لعدد من رؤساء الدول والزعماء لزيارة العراق، والاطلاع عن كثب على التطورات الإيجابية التي تشهدها الساحة العراقية في المجالات كافة.

خبر آخر في جريدة الصباح يشير إلى أن الأمانة العامة للأمم المتحدة في العراق تدرس فتح مكتب لممثليتها في محافظة الأنبار. وبحسب ما أفاد به مصدر مسؤول في مجلس المحافظة خلال تصريح خص به الصحيفة.

أما المشرق فنقرأ فيها ما كشف عنه المدير العام للشركة العامة لنقل الركاب أسامة الصدر عن قرب تسيير خط سريع لنقل الطلبة الجامعيين من مناطق سكناهم إلى جامعاتهم، مؤكداً في نفس الوقت أن الوزارة لم تتسلم أي حافلة من الحافلات التي وعدت بها محافظة بغداد لوزارة النقل. ويذكر أن مجلس محافظة بغداد كان قد وعد بتجهيز وزارة النقل بـ 250 حافلة حديثة لاستخدامها في نقل طلبة الجامعات من مناطق سكناهم إلى كلياتهم، وعلى حد ما نشر في صحيفة المشرق.

على صلة

XS
SM
MD
LG