روابط للدخول

وزارة التربية تتابع عملية توزيع الكتب والقرطاسية على المدارس


عماد جاسم – بغداد

في سعيها المبكر هذا العام شكلت وزارة التربية لجانا وفرقا متخصصة من أجل الاستعدادات المكثفة مع بدء العام الدراسي الجديد لتجاوز كافة العراقيل والمشاكل التي حدثت في الأعوام الماضية. وتحدث السيد عدنان إبراهيم وكيل وزير التربية في لقاء خاص مع إذاعة العراق الحر عن جدية العمل لتلافي أخطاء السنين السابقة
قائلا: "نحن أكملنا الإجراءات المهمة في توفير مستلزمات الطلبة والمعلمين للبدء بعام دراسي ناجح وفق كل المقاييس. وقد حددت عقوبات لإدارات المدارس التي تتلكأ في تسليم الكتب والقرطاسية بمواعيدها"، مشيرا أن هناك أخطاءً وعراقيل فنية تتعلق بمكاتب وشركات التجهيز أخرت توزيع القرطاسية على الوجه الأكمل.
ولم ينكر توقف أغلی مشاريع ترميم أو بناء مدارس حديثة لأمور تتعلق بالمقاولين وضعف أدائهم. وأضاف أن هناك عقوبات ستتخذ بحقهم، مطالبا الدولة بالإسراع في تنفيذ حملة موسعة لبناء المدارس التي اعتبرها مشكلة كبيرة لا تستطيع وزارة التربية وحدها القيام بها ويتطلب مشاركة كل الوزارات والمؤسسات المعنية.

وقال إن زمن العطلة لم يكفِ الوزارة لترميم الكثير من المدارس التي تحتاج إلى أعمال مشاريع كبيرة كون أغلبها قديما، لكن مئات المدارس في عدد من المناطق النائية أعيد ترميمها وعشرات المدارس في بغداد انتهى العمل بها في خطة صيانة الأبنية المدرسية لهذا العم.

وبما يتعلق بتغير المناهج الدراسية، أشار السيد الوكيل أن تغير المناهج يحتاج إلى زمن طويل وأن اللجان الخاصة أنهت مراحل طويلة من العمل في تغير مناهج المراحل الابتدائية والمتوسطة، مرجحا أن تسلم المناهج ويتم العمل بها في بعض المراحل الدراسية في العام القادم.

وأنهى السيد عدنان إبراهيم حديثه بالقول إن نجاح العام الدراسي الجديد يتطلب جهودا مشتركة من الطلبة والمعلمين وإدارات المدارس مع جهود الوزارة من أجل النهوض بالواقع التربوي.

على صلة

XS
SM
MD
LG