روابط للدخول

الإقبال على السلع الكهربائية من قبل العوائل المهجرة أحدث طفرات سعرية كبيرة في الأسواق


سعد کامل – بغداد

ما تحقق من تحسن ملحوظ في الوضع الأمني دفع العديد من العوائل المهجرة للعودة إلى مناطق سكناها والاستقرار في بيوتهم وأملاكهم التي تركها البعض بما حَوَت من سلع وأغراض ونفذ بجلده من قبضة صناع الموت أيام اشتداد العنف. هناك من عاد إلى داره ووجد الأمانة كما هي، محفوظة مصانة، وقسم آخر استلم بيتا خاويا بعد تعرضه لأوسع أنواع السرقة والنهب كما تحكي الموطنة أم سلام.

عودة العوائل المهجرة إلى بيوتها وأملاكها زادت من رغبة البعض في تأثيث داره من جديد وإكمال ما فيه من نواقص واحتياجات أنعشت حركة الطلب في الأسواق المحلية على السلع المنزلية وخصوصا تجهيزات المطابخ من متطلبات حفظ وإعداد الطعام بحسب أبو علي صاحب محل لبيع السلع والأغراض الكهربائية المنزلية متحدثا عن الإقبال على شراء الطباخات والثلاجات.

معظم العوائل المهجرة بدأت بترتيب بيوتها التي عادت إليها مؤخرا بتجهيزها بالمستلزمات المنزلية المهمة والتي تخلى عنها البعض خلال فترة التهجير، معتمدا على ما خف حمله من الأغراض التي رافقته خلال رحلة تقلبه بين المناطق والأماكن بحثا عن ملاذ آمن بحسب المواطنة أم عادل.

ويتحدث قاسم محمود صاحب معرض للتجهيزات المنزلية عن قفزات سعرية كبيرة شهدتها أنواع محددة من السلع والأغراض المنزلية وخصوصا الثلاجات والطباخات التي لاقت إقبالا لافتا على الشراء في الآونة الأخيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG