روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 6 تشرين الأول


محمد قادر

بعد توقف دام ستة أيام بمناسبة عطلة العيد عاودت الصحف البغدادية صدورها متناولة مواضيع عدة. فتابعت صحف يوم الاثنين زيارة الوفد المصري إلى العراق مشيرة إلى أنها الأولى منذ ما يقارب 18 عاماً، فيما اعتبرها مراقبون للشأن السياسي انعطافة في تاريخ العلاقات بين البلدين الشقيقين ونقطة تحول إيجابية في العلاقات العربية، وبحسب ما جاء في هذه الصحف.

اما زيارة جون نيغروبونتي المفاجئة الى العراق فعدها القيادي في كتلة الائتلاف علي الاديب خلال حديثه مع صحيفة المشرق، عدها خطوة من البيت الابيض للاتفاق بشأن تسوية المسائل الخلافية في مسودة الاتفاقية الامنية مع واشنطن. مستبعداً في نفس الوقت ان تحمل هذه الزيارة معها المفاجآت.

وانتقالاً الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان التي اشارت الى تأكيد نقابـة الاطباء قرار تسليح اعضاء المهنة. وقال نقيب الاطباء الدكتور ناظم عبد الحميد في اتصال هاتفي مع الصحيفة (ان مؤتمر حماية الاطباء اوصى بضرورة تسليح الاطباء وقد وافقت الحكومة على ذلك لكن تطبيقه لايتم 100% لان نسبة قليلة من الاطباء تحمل السلاح)، مضيفاً بان هذا القرار يعطي نوعاً من الشجاعة للاطباء فهو جاء كدعاية لكي يصدق الناس انهم مسلحون.

في سياق آخر تقول جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي:
لاول مرة يشاهد البغداديون على مفارق الطرق لوحات اعلانية عن حفلات غنائية تقام في بغداد بمناسبة عيد الفطر بعد غياب هكذا اجواء احتفالية في العاصمة بغداد لاكثر من خمس سنوات مضت، مشيرة الى ان الاستقرار النسبي الذي تشهده العاصمة قد حفز عودة عدد من نجوم الطرب للقاء جمهورهم العراقي بعد غيبة طويلة، حيث اقاموا حفلات عديدة في القاعات والنوادي الاجتماعية والفنادق والمنتديات الثقافية.

اما صحيفة المدى وفي زاوية كلام اليوم تكتب ان عطلة العيد سيليها (وبحسب توقعات المراقبين) موسم سياسي ناشط يردم الكثير من الفجوات التي خلفها التناحر السياسي، الباطن منه والظاهر، والذي طفت بعض اعراضه خلال الاسابيع الماضية. مضيفة الصحيفة بان تفاؤل المراقبين يجد مبرراته في العودة المتوقعة لنشاطات مجلس الرئاسة ومن ثم المجلس السياسي للامن الوطني الذي تنتظره التزامات وطنية كثيرة.
وطبعاً كما ورد في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG