روابط للدخول

رايس تقول إن المحادثات العراقية الأميركية الأخيرة بشأن الاتفاقية الأمنية تناولت العقَبات المتبقية


ناظم ياسين وسميرة علي مندي

- مجلس النواب يناقش الثلاثاء موضوع إعادة المادة المتعلقة بحقوق الأقليات في قانون انتخابات مجالس المحافظات

** *** **

كَشفَت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن المحادثات الأخيرة التي أجراها نائبُها جون نيغروبونتي في العراق في عطلة نهاية الأسبوع تناولت ما وصفتها بـ"العقبات المتبقية" أمام إنجاز الاتفاقية الأمنية التي تنظّم وجود القوات العسكرية الأميركية في العراق بعد انتهاء تفويض الأمم المتحدة نهاية العام الحالي.
وأضافت في تصريحاتٍ أدلت بها في كازاخستان الأحد أن المفاوضات العراقية – الأميركية متواصلة وهي توشك على الانتهاء، بحسب تعبيرها.
يذكر أن التقارير التي نُشرت أخيراً عن سير هذه المفاوضات التي دخلت مراحلها الأخيرة أشارت إلى أن مسألة الحصانة القانونية لأفراد القوات الأميركية في العراق هي من أبرز "العقبات المتبقية" أمام إنجاز الاتفاقية التي كان من المفترض إبرامها في نهاية تموز الماضي.
وكان نائب وزيرة الخارجية الأميركية أجرى السبت والأحد محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين بينهم الرئيس جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أثناء الزيارات التي قام بها إلى السليمانية وكركوك وأربيل.
ونقل بيان لرئاسة الجمهورية العراقية عن نائب الرئيس عادل عبد المهدي القول إنه تم الاتفاق مع الوفد الأميركي "على الاستمرار في بذل الجهود والعمل المشترك للوصول إلى نتيجة نهائية لتحديد وضع القوات قبل نهاية هذا العام ضمن هذه الاتفاقية أو بأي شكل آخر اعتمادا على المفاوضات والصيغ النهائية المطروحة"، بحسب تعبيره.
وأوضح عبد المهدي في التصريح الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه صباح الاثنين أن اجتماع مجلس الرئاسة الذي عقد مساء السبت في مقر إقامة الرئيس طالباني في السليمانية مع نيغروبونتي "استعرض آخر التطورات والمبادئ المطروحة على الاتفاقية الأمنية" مشيرا إلى حرص الجانب العراقي على الحصول على "كامل سيادته وكامل المطالب المطروحة فيما كان الجانب الأميركي واقعي وعملي"، على حد وصفه.
وفي متابعة لهذا الموضوع، أجرت إذاعة العراق الحر مقابلة عبر الهاتف الاثنين مع رئيس ديوان الرئاسة في إقليم كردستان العراق الدكتور فؤاد حسين الذي أكد أن المحادثات الأخيرة مع نيغروبونتي تركزت على اتفاقية العلاقة الاستراتيجية طويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة:
(صوت د. فؤاد حسين)
"تم إجراء محادثات طويلة عميقة حول مجموعة من النقاط ولكن النقطة الأساسية كانت تتعلق بالاتفاقية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة الأميركية والحكومة العراقية. تم مناقشة مختلف جوانب.....".
وأضاف أن رئيس إقليم كردستان سيتوجه على رأس وفد إلى بغداد للمشاركة في اجتماع للقيادات العراقية حول الاتفاقية الأمنية مع واشنطن:
(صوت د. فؤاد حسين)
"من المفروض أن يسافر وفد من إقليم كردستان برئاسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني إلى بغداد لحضور اجتماع القادة الخمس في العراق ومناقشة موضع الاتفاقية الاستراتيجية وسوف يتم.....".
وفي ردّه على سؤال يتعلق بموقف الجانب الأميركي من موضوع انتخابات مجالس المحافظات وقضية كركوك، قال الدكتور فؤاد حسين:
(صوت د. فؤاد حسين)
"الأمريكان صرحوا مرارا وتكرارا وأيضا كرروها في هذه اللقاءات الأخيرة انهم يؤيدون تطبيق الدستور العراقي وتطبيق المادة 140 ومهمة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بخصوص تطبيق المادة.....".
وفي تحليله لأهمية المحادثات الأخيرة التي أجراها نائب وزيرة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي في العراق، قال محلل الشؤون الدولية عادل درويش لإذاعة العراق الحر الاثنين:
(صوت محلل الشؤون الدولية عادل درويش)
"الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن هي أولوية بالنسبة للطرفين إلى جانب طبعا أن الانتخابات الرئاسية الأميركية ستجري في غضون شهر أو أقل تجد أن هناك موعد اكثر أهمية وهو موعد انتهاء مدة صلاحية قرار مجلس الأمن الذي يمنح شرعية وجود القوات الدولية في العراق. فوجود هذه القوات سينتهي مع نهاية هذا العام وبدلا من اللجوء إلى قرار جديد سيكون اللجوء هنا إلى قرار آخر خاص ما بين العراق وبين القوات الدولية بعيدا عن الأمم المتحدة وهذا من الأهمية بمكان. اعتقد أن نيغربونتي أيضا يحمل خبرة وجوده في السلفادور عندما تمكن من عقد اتفاقيتين متوازيتين واحدة مع حكومة السلفادور وأخرى مع القوات المتمردة هناك".

** *** **

في محور انتخابات مجالس المحافظات، صرح النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي لإذاعة العراق الحر الاثنين بأن مجلس النواب سوف يناقش في جلسة الثلاثاء موضوع المادة 50 المتعلقة بحقوق الأقليات.
وكان مجلس النواب أقرّ في 24 أيلول الماضي قانون انتخابات مجالس المحافظات مع حذف هذه المادة التي تحفظ حقوق الأقليات من مسيحيين وصابئة وشبك وأيزيديين.
وينصّ القانون على أجراء الانتخابات في كل المناطق قبل نهاية كانون الثاني 2009 باستثناء محافظات كردستان الثلاث وكركوك.
وأكد النائب البياتي في المقابلة التي أجرتها إذاعة العراق الحر عبر الهاتف الاثنين حرص المشرّعين العراقيين على التمثيل العادل للأقليات، مضيفاً القول:
(صوت النائب عباس البياتي)
"مجلس النواب يوم غد سيخصص جزءا من وقته لمناقشة (مسألة تمثيل الأقليات) هذا الأمر الحساس والمهم والذي بات مورد إجماع وطني لأن الذي حصل لم يكن القصد منه تهميش دور الأقليات ولكن الإرباك الذي حصل لدى الأقليات ولدى مجلس النواب هو.....".

وأضاف البياتي:
(صوت النائب عباس البياتي)
"طبعا لا يمكن منح مقاعد لأي جهة أو حجز مقاعد إلا بتشريع قانوني, والتشريع القانوني له مسارات, المسار الأول إما أن يتم إعادة المادة 50 من حيث الجوهر والروح وان تغير في بعض تفاصيله, وإما أن يتم إصدار ملحق تشريع أو قانون آخر يسمى.....".
يشار إلى أن نائب وزيرة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي زار مدينة كركوك السبت حيث التقى بممثلي الأطراف والمكوّنات في مجلس المحافظة. وصرحت سيلفانا بويا ممثلة المسيحيين في مجلس محافظة كركوك بأنه جرى خلال اللقاء التشديد "على ضرورة إعادة إدراج المادة التي تحفظ حقوق الأقليات والكل متفق على ضرورة عدم تهميشها"، بحسب ما نقلت عنها وكالة فرانس برس للأنباء.
هذا وقام وفد يمثل مختلف الطوائف في كركوك الأحد بزيارة إلى مقر كاتدرائية الكلدان في المدينة للتضامن مع الكلدو-آشوريين بوجه إلغاء المادة 50 في قانون انتخابات مجالس المحافظات التي تحفظ حقوق الأقليات.
وضمّ الوفد الذي التقى رئيس أساقفة الكلدان لويس ساكا عدداً من رجال الدين المكلفين إدارة الوقفين السني والشيعي بالإضافة إلى ممثلي عدد من الأحزاب والتيارات السياسية.

** *** **

في محور الشؤون الصحية، أعلن الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات الكوليرا في وزارة الصحة العراقية الدكتور إحسان جعفر أن الإحصائيات الرسمية تشير إلى وجود 418 حالة مثبّته مختبرياً من الإصابات بمرض الكوليرا في البلاد.
وأضاف في تصريح خاص لإذاعة العراق الحر الاثنين أن الإحصائيات تشير أيضاً إلى انخفاض حالات الإصابة بمرض الكوليرا وحالات الإسهال إلى النصف تقريبا خلال الأسبوعين الماضيين:
(صوت الدكتور إحسان جعفر)
"الآن الأعداد المثبتة مختبريا لحد الآن هي 418 حالة يعني بزيادة حالة واحدة خلال اليومين الماضيين , الحمد لله المؤشرات خلال الأسبوعيين الماضيين تشير إلى انخفاض بمقدار 50% لحالات الإصابة بالكوليرا وحالات الإصابة بالإسهال بصورة عامة في عموم محافظات العراق. لحد الآن حالات الوفيات هي ست.....".
وفيما يتعلق بتعاون المنظمات الدولية مع وزارة الصحة العراقية، قال جعفر:
(صوت الدكتور إحسان جعفر)
"المنظمات الدولية دورها مشكور في هذا المجال منذ بداية ظهور حالات الكوليرا، أعربت هذه المنظمات عن دعمها للعراق ودعمها لوزارة الصحة بشكل خاص, ووضعت كافة إمكانياتها في خدمة.....".

وفي ردّه على سؤال يتعلق بإجراءات الوقاية في المدارس، قال الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات الكوليرا في وزارة الصحة العراقية:
(صوت الدكتور إحسان جعفر)
"بقدر تعلق الأمر تعلق الأمر بالمدارس دور وزارة الصحة هو دور توعوي تثقفي وتحفيز وزارة التربية للعمل بشكل جدي لتأمين مياه صالحة للاستهلاك البشري في هذه المراكز من خلال توصيات كثيرة خرجت من غرفة العمليات المركزية إلى وزارة التربية بشان تصليح وتنظيف خزانات.....".

على صلة

XS
SM
MD
LG