روابط للدخول

متحف الموصل مازال غير مؤهل لأستقبال الزوار بسبب افتقاره الى أجهزة أنذار وحماية


إذاعة العراق الحر – الموصل

على الرغم من مرور خمس سنوات على احداث نيسان عام 2003 وماصاحبها من سرقة وتخريب للعديد من الدوائر والمؤسسات الحكومية ، الا ان متحف الموصل الحضاري لم يحضى باية حملة لاعماره واعادة موجوداته المسروقة بعد العبث والتخريب الذي اصابه . . عن هذا الموضوع وكذلك الخطط المستقبلية للنهوض بالمتحف من جديد تحدثت لاذاعة العراق الحر منقبة الاثار ومسوؤلة القاعة الاشورية في متحف الموصل الحضاري ( ليلى محمود ) :

"اصاب المتحف خراب وسرقة مثل بقية دوائر الدولة في نيسان 2003 حيث سرقت منه ( 9 ) قطع اثارية نفيسة واتلفت اخرى ، ولغاية الان لم يتم اعادة أي منها ، والمتحف بحاجة ماسة لاعادة اعماره من جديد وتوفير نواقصه من اجهزة الحماية والانذار والحاسوب وغيرها ، حتى نتمكن من اعادة افتتاحه امام الجمهور وطبعا بعد تحسن الوضع الامني".

وفيما يبدو ان هناك خطط ومشاريع جديدة لاعادة الروح لمتحف الموصل الحضاري ، حسب ما جاء على لسان قائممقام الموصل ( زهير الاعرجي ) الذي اشار ايضا الى امكانية ارجاع التحف الاثارية التي فقدها :

"هناك حركة حاليا لاعادة الحياة والروح الى متحف الموصل الحضاري ، حيث تم تعيين عدد من الموظفات فيه ، وكذلك الوقوف على احتياجاته ، وان شاء الله سنعمل على اعادة مفقوداته اليه".

على صلة

XS
SM
MD
LG