روابط للدخول

هل بمستطاع هيئة النزاهة وحدها مواجهة الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة والحكومة ؟


نبيل الحيدري

* والإجراءات الإدارية في وزارة الخارجية بين الأداء الدبلوماسي والمحاصصة

** *** **

صار من المألوف القول بان الفساد الإداري والمالي يطال اليوم الكثير من مؤسسات الدولة والمجتمع في العراق ، وكثيرا ما يلقى اللوم على الأجهزة الرقابية والقضائية لتجاوزها محاسبة المتورطين بحالات الفساد الإداري والتلاعب بالمال العام واستغلال المنصب ، رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي يحمل الحكومة والقوى السياسية والمجتمع المدني مسؤولية رقابة ظواهر الفساد وكشفِها ، الساعدي في حديث لإذاعة العراق الحر حذر من تشريعات أدت الى حماية الفاسدين بحسب قوله :

(( النائب صباح الساعدي ))

وكانت "منظمة الشفافية الدولية " حذرت في تقريرها الذي نشرته مؤخرا من أن الفساد في البلدان الفقيرة يشكل كارثة إنسانية حقيقية , واضعة ً العراق في الترتيب الثالث بين اكثر البلدان التي يعصف بها الفساد من بلدان العالم ، منظمة الشفافية الدولية أوضحت في تقريرها أن ضعف أداء المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وعدم ممارسة البرلمان دوره الرقابي إضافة الى ضعف عمل أجهزة الإعلام ستخرج دوامة الفساد عن أي مراقبة وتؤدي الى عواقب مريعة بالنسبة للشعب بحسب تقرير المنظمة ، بعض مظاهر الفساد الإداري والمالي انعكست بشكل واضح في تلكوء الخدمات وبطء المشاريع الخدمية فضلا عن تدني كفاءة تنفيذها في المحافظات المختلفة، صباح الساعدي أكد قيام لجنة النزاهة في مجلس النواب بالتنبيه الى ذلك مشخصا التخبط في أداء بعض مجالس المحافظات بحسب قوله :

(( النائب صباح الساعدي ))

وتقف "هيئة النزاهة" في مقدمة الجهات المفترض تصديها للفساد الإداري والمالي في العراق ، ويكشف نائب رئيس الهيئة فارس حامد العجرش عن معوقات قانونية تحجـِم أداء الهيئة وخصوصا المادة 136ب من قانون أصول المحاكمات الجزائية التي تقرن إحالة الموظف المتهم بالفساد الى القضاء بموافقة الوزير المختص ، فارس حامد العجرش في مقابلة مع إذاعة العراق الحر تحدث عن دور الهيئة مبتدءا بتشكيلها:

(( فارس حامد العجرش " نائب رئيس هيئة النزاهة" – مقابلة ))

ولكن هل تمنع النوايا استشراء ظاهرة الفساد الاداري والمالي والتجاوز على المال العام ؟ يخشى مراقبون من ان ضعف الردع القانوني سيشجع السلوك المنحرف في المجتمع تحت لافتة من "أمن العقاب سهل عليه المال الحرام" وهذا ما يؤيده رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي :
(( النائب صباح الساعدي ))

** *** **

الإجراءات الإدارية في وزارة الخارجية بين الأداء الدبلوماسي والمحاصصة

أقدمت الحكومة العراقية مؤخرا على تسمية عدد من السفراء الجدد و إحالة 23 من موظفي وزارة الخارجية على التقاعد لتجاوزهم السن القانوني ، وقالت وزارة الخارجية في بيان أصدرته الأسبوع الفائت ان الأمر لا يتعدى كون الوزارة قد مارست حقها القانوني بدراسة وتحديد موظفيها الذين بلغوا سن التقاعد لاتخاذ القرار المناسب اما بإحالتهم على التقاعد وفق الأصول النظامية المعمول بها أو تمديد عمل البعض بحسب بيان الوزارة ، عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب أياد جمال الدين نبه الى أهمية دور البعثات الدبلوماسية العراقية في عكس واقع التغيير الذي يحصل في العراق ألآن ، جمال الدين أشاد بدور الكوادر الفنية في وزارة الخارجية وضرورة الاستفادة من خبراتها المتراكمة :

(( النائب أياد جمال الدين ))

لم يسلم أجراء الحكومة العراقية بإحالة عدد من موظفي وزارة الخارجية على التقاعد لاسباب قانونية من تأويلات صحفية ردت عليها وزارة الخارجية في بيانها المذكور قائلة أنها تأويلات ومبالغات تهدف الى تسييس معلومات خاطئة وغير دقيقة لدق إسفين بين الكتل المشاركة في الحكومة والعملية السياسية ، أياد جمال الدين لم يستثن في حديثه لإذاعتنا وزارة الخارجية من صفة المحاصصة الطائفية إذ قال:
(( النائب أياد جمال الدين ))

يذكر ان لدى العراق حاليا 86 بعثة وسفارة وقنصلية في مختلف دول العالم ، ويواصل معهد الخدمة الخارجية التابع لوزاراة الخارجية تدريب المقبولين منذ عام 2003 على دورات دبلوماسية تستغرق ستة اشهر يتم خلالها اعطاء الطلبة المقبولين معارف العمل الدبلوماسي بما يؤهلهم للعمل في وزارة الخارجية وبعثاتها الدبلوماسية لاحقا .

** *** **

الجيش الأميركي يعلن مقتل " أمير القاعدة في منطقة الرصافة " الجمعة

وفي محور الشؤون الأمنية أعلن الجيش الأميركي السبت مقتل " أمير تنظيم القاعدة في الرصافة " والمسؤول عن هجومي أول أيام عيد الفطر على مسجدين في بغداد الجديدة والزعفرانية ما أوقع عشرين قتيلا وعشرات الجرحى ،
و أوضح بيان للجيش الأميركي ان ماهر احمد محمود الزبيدي المكنى بابي رامي أو "أبو أسد " قتل الجمعة خلال عملية في حي الاعظمية حيث توجهت قوة الى مبنى بناءا على معلومات استخبارية وطلبت من ساكنيه إخلاءه لكنها تعرضت لإطلاق النار فردت بالمثل ما أسفر عن مقتل الزبيدي وامرأة كانت في المبنى ، وتابع البيان أن " أبو رامي " كان المسؤول عن تدبير سلسلة من الانفجارات بواسطة السيارات المفخخة وقذائف الهاون في مدينة الصدر في تشرين الثاني 2006 والتي أدت الى مقتل ما لا يقل عن 215 شخصا وإصابة المئات بجروح ، وأكد البيان أن الزبيدي كان ضالعا أيضا في عمليات خطف وتنفيذ إعدامات مصورة على شرائط فيديو حيث يظهر في إحداها في حزيران 2006 وهو يهم بحز رقبة دبلوماسي روسي كان خطف قبل أسبوعين مع ثلاثة من زملائه لقوا مصرعهم هم أيضا ، وختم بيان الجيش الأميركي أن ماهر احمد محمود الزبيدي كان منتميا الى مجموعة "أنصار السنة " لكنه انضم الى تنظيم القاعدة عام 2004 وصار أميرها في منطقة الرصافة عام 2007 ليتولى مسؤولية كل العمليات الإرهابية التي شهدها هذا الجانب من العاصمة العراقية بحسب البيان .

على صلة

XS
SM
MD
LG