روابط للدخول

الشارع العراقي يراقب باهتمام المفاوضات الجارية بشأن الاتفاقية الأمنية


إذاعة العراق الحر – بغداد

على خلاف ماكان متوقعا استغرقت المفاوضات العراقية الامريكية حول بنود الاتفاقية طويلة الامد وقتا اطول،رافقتها متغيرات واجراءات تمثل احدها بتغيير المفاوضين من الجانبين فضلا على المقترحات العديدة التي تمت اضافتها من قبل الجانب العراقي الذي رفض ايضا عددا من الفقرات التي تضمنتها مسودة الاتفاقية تتعلق بتوصيف تواجد القوات الامريكية ومدى الصلاحيات الممنوحة لها وغيرها،وقد اشار عضو لجنة الامن والدفاع عبد الكريم السامرائي الى مخاوف بعض الكتل وترددها في ابرام هذه الاتفاقية لاسباب داخلية وخارجية معرباً عن توقعاته بان تستغرق المفاوضات وقتاً اطول.

السامرائي اشار ايضا الى ان المفاوضات العراقية الامريكية قد شهدت تقدماً لولا تغيير المفاوضين الذي تسبب برأيه بتعقيد المفاوضات.

وينظر المراقبون والمواطنون باهتمام الى المفاوضات الجارية بشأن الاتفاقية العراقية الامريكية طويلة الامد،لكنهم اعربوا عن تخوفاتهم من ان تمس الاتفاقية السيادة العراقية على الرغم من التأكيدات الامريكية على الحفاظ على سيادة العراق،فقد اكد رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية الدكتور عدنان ابراهيم السراج على اهمية عقد اتفاقيات دولية تصب في صالح العراق،لكنه شدد على ان تبرم مثل هذه الاتفاقيات مع دول متكافئة مع العراق وليست متفوقة عليه.

في حين تسترجع ذاكرة بعض المواطنين الاتفاقيات السابقة التي ابرمها العراق في العهد الملكي وادت الى تقييده ببنود لم يستفد منها.

على صلة

XS
SM
MD
LG