روابط للدخول

ازدياد ضحايا الألغام في إقليم كردستان


عبد الحميد زيباري - أربيل

ارتفعت أعداد ضحايا الألغام في إقليم كردستان هذا العام مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 39 شخصا منذ بداية العام 2008 وحتى نهاية شهر أيلول الماضي بحسب الإحصائية التي أعلنت عنها مؤسسة نزع الألغام في إقليم كردستان. نيازي اركوشي المدير العام للشؤون الفنية في المؤسسة ارتفاع ضحايا الألغام أكد أنهم يستعدون لإجراء مسح عام لحقول الألغام في مناطق الإقليم لكي يتمكنوا من وضع خطط مستقبلية لتنظيف هذه المناطق وإزالة الألغام منها.. يذكر أن المنظمة العراقية لإزالة الألغام كشفت في أيلول الماضي عن وجود25 مليون لغم أرضي في العراق بضمنها 10 ملايين لغم في مناطق إقليم كردستان.. المزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في اربيل (عبد الحميد زيباري)..

ذكر مصدر في مؤسسة نزع الالغام في اقليم كردستان العراق ان حوادث الالغام ازدات بشكل ملحوظ في اقليم كردستان هذا العام بسبب اضطرار القرويين الى التوجه للمناطق حدودية نائية لرعي اغنامهم مواشيهم.
وشهد اقليم كردستان هذا العام الجفاف لعدم هطول الامطار خلال فصل الشتاء المنصرم بنسب كافية وادى الى جفاف العديد من العيون الطبيعية وانخفاض منسوب المياه وجفاف المراعي الطبيعية.
واشار نيازي اركوشي المدير العام للشؤون الفنية في مؤسسة نزع الالغام ان الجفاف الذي اصاب اقليم كردستان العراق هذا العام دفع بالقرويين الى البحث عن مراعي جديدة في المناطق الحدودية لرعي مواشيهم مما ادى الى اصابة العديد منهم بسبب كثرة الالغام المزروعة في تلك المناطق.
واضاف اركوشي في حديث مع اذاعة العراق الحر:

هذا العام كثرت حوادث الالغامم بسبب توجه الرعاة الى مناطق حدودية في حاج عمران وسيدكان لانها من اكثر المناطق مزروعة بالالغام بسبب الحرب العراقية الايرانية ووصل العدد الى 39 شخص بينهم تسعة قتلى.

ومقارنة مع الاعوام السابقة فان عدد ضحايا الالغام ارتفع بشكل ملحوظ هذا العام في الاقليم :

لحد نهاية الشهر التاسع وصل العدد الى 39 شخص لكن في العام الماضي 17 وفي عام 2006 كانوا 16 شخص.

ومع وجود الاولويات ضمن خطط مؤسسة نزع الالغام في تنظيف الحقول المزروعة بالالغام لتجنب اصابة المواطنين بها، الا ان اركوشي يؤكد صعوبة الوصول الى هذه المناطق النائية التي حصلت فيها هذه الحوادث واضاف:

لدينا برامج نظام اولويات في تنظيف الحقول المهمة بالنسبة للمواطنين ولكن هذه الحقول هي مناطق بعيدة ولانستطيع الوصول اليها بسبب الاوضاع الامنية كونها مناطق حدودية بعيدة.

ويشير اركوشي الى وجود فرق لمؤسسة نوع الالغام لحث المواطنين على عدم التوجه الى المناطق المزروعة بالالغام واضاف:

لدينا فرق في اربيل ودهوك يزرون المناطق ويلتقون بالقرويين ويحثونهم في عدم الذهاب الى المناطق الملغومة .

كما اشار مدير عام الشؤون الفنية لمؤسسة الالغام الى وجود خطة لدى مؤسسته لاجراء مسح عام لحقول الالغام في الاقليم ووضع خطط مستقبلية لنزعها من الالغام واضاف:

نحن مستمرين في عملنا وسنقوم باجراء مسح عام لكل الحقول الموجودة في اربيل ودهوك وهذا سيساعدنا على معرفة الحقول المجودة والاراضي الملوثة لاجراء خطط مستقبلية في تنظيف الحقول بالاعتماد على هذا المسح.

يذكر ان الحروب والصراعات التي شهدها العراق واقليم كردستان خلف الملايين من الالغام المزرعة في العديد من مناطق الاقليم وتسببت لحد الان في مقتل واصابة الاف المواطنين.

على صلة

XS
SM
MD
LG