روابط للدخول

العبادي يستبعد تمرير قانون النفط والغاز هذا العام


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

من القوانين المهمة التي ما تزال تنتظر دورها في مجلس النواب العراقي لكي تطرح للنقاش ومن ثم إلى التصويت, قانون النفط والغاز العراقي الذي أقرته الحكومة العراقية وأحالته في تموز من العام الماضي 2007 إلى البرلمان لإقراره. لكن الخلافات بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان هي التي تعيق تمرير هذا القانون. وبحسب عدد من النواب ما تزال هذه الخلافات قائمة, حيدر العبادي القيادي في حزب الدعوة وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أستبعد أن يتمكن مجلس النواب العراقي من تمرير القانون هذا العام رغم أهمية القانون وتأثيره المباشر على الاقتصاد العراقي ومشاريع الاستثمار.. التفاصيل في سياق التقرير التالي...

على الرغم من مرور اكثر من عام على تصويت مجلس الوزراء على مسودة قانون النفط والغاز وارسالها الى مجلس النواب الا ان هذا القانون ما زال في حالة شد وجذب بين الكتل السياسية انتهت بنشوب خلاف بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية على مسودة القانون التي اضافت اليها الحكومة اربعة ملاحق عززت هذا الخلاف،الامر الذي استبعد فيه السياسيون ان يتم التصويت على القانون قبل نهاية هذا العام، عضو لجنة النفط والغاز جابر خليفة جابراشار الى اسباب الخلاف بين الحكومة والتحالف الكردستاني دون اغفاله الاخطاء التي وقعت بها وزارة النفط.

عضو التحالف الكردستاني محسن السعدون رمى الكرة في ملعب الحكومة المركزية، مستبعدا ان يكون التحالف الكردستاني سبب تاخير تشريع القانون.

وكانت الحكومة قد ارسلت نسخة من مسودة قانون النفط والغاز الى مجلس النواب الا ان مجلس شورى الدولة قد اعترض على بعض فقراته وهو مارفضه التحالف الكردستاني على اعتبار ان قرارات مجلس شورى الدولة غير ملزم الاخذ بها من قبل المجلس، الى ذلك اعتبر القيادي في حزب الدعوة حيدر العبادي ان التاخير في تشريع قانون النفط والغاز سينعكس سلبا على تطوير الصناعات النفطية والاستثمار الامثل لثروة النفط والاستفادة منها من قبل الشعب العراقي، مستبعدا ان يتم تشريعه هذا العام.

على صلة

XS
SM
MD
LG