روابط للدخول

مشاكل أصحاب المحلات في علوة المخضر في أطراف كربلاء


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

تقع علوة الخضار أو المخضر على أطراف مدينة كربلاء، وتحديدا في منطقة فريحة. وتستقبل هذه العلوة سيارات محملة بأصناف الخضار التي يستورد أغلبها من دول الجوار. ومع أن هذه العلوة تعتبر مركزا أساسيا لتزويد أسواق كربلاء بالخضار، غير أن علوة المخضر هذه تعاني قلة الاهتمام ولم تعد تتناسب والزيادة في حركة سوق الخضار.

ويشير قاسم الوزني وهو أحد أصحاب المحلات في العلوة إلى صعوبات أخرى تواجه العاملين فيها:
"العلوة صغيرة والخدمات فيها تحت الصفر خصوصا في مجال النظافة."

وبما أن العراق يستورد غذاءه من الدول الأخرى، وهو يعيش أوضاعا أمنية قلقة، فقد كانت الحواجز الأمنية مشكلة أخرى بالنسبة لتجار الخضار، تضاف إلى مشاكل الإدارة غير الجيدة لعلوة المخضر كما يقول سالم زنكي وهو أحد تجار الخضار:
"عدم الإدارة الجيدة يعني فقدان الخدمات الأساسية وانتشار النفايات وعدم مجيء عمال النظافة. كذلك السيطرات تؤذي الفلاحين حين تجبرهم على تفريغ حمولاتهم عند الحواجز المقامة على أبواب المدينة."

إيجارات المحلات في علوة الخضار أكثر ما يلفت الانتباه في الموضوع، فقبل عشر سنوات أجريد المزايدة على هذه المحلات وكانت إيجاراتها معقولة، قياسا بما هي عليه اليوم، حيث بلغ إيجار بعضها الآن 170 مليون دينار سنويا، وهو الأمر الذي يكشف سببا جوهريا يقف وراء ارتفاع أسعار الخضار في السوق.

وليس ببعيد عن مشاكل علوة المخضر التي يعد المزارع أحد أصحاب العلاقة بها يلاحظ أن معظم الشاحنات المحملة بالخضار والتي تفرغ حمولتها في سوق الخضار الرئيسي أو ما يعرف بعلوة المخضر محملة بالخضروات المستوردة والمعبأة بصناديق أنيقة ومرتبة. وقد غاب المنتج المحلي عن علوة المخضر، ولم يحضر هذه العلوة إلا عدد محدود جدا من الفلاحين لبيع بعض المحصولات. وقد عزا بعضهم تراجع الفلاح العراقي عن منافسة مزارعي الدول الأخرى إلى مشاكل تتعلق بالتربة والمياه وارتفاع نسبة الملوحة وقلة الدعم الحكومي لقطاع الزراعة. ويشير أحد الفلاحين إلى أن الفلاح العراقي لا يتلقى أي دعم حكومي بل هو يشتري ما يحتاجه للزراعة من السوق السوداء وبأسعار مكلفة.

يقول بعض أصحاب محلات الخضار الرئيسية في علوة الخضار إن الحكومة المحلية في كربلاء لا بد أن تلتفت إلى تشييد سوق جديد لجملة الخضار وفقا لمواصفات حديثة، وأن تجد صيغة معقولة لتأجير محلات السوق الخاصة بالخضار.

على صلة

XS
SM
MD
LG