روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الثلاثاء 30 أيلول


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الغد إن السفير العراقي في عمان حض اﻷردن على إعادة العمل بقراره القاضي بإعفاء العراقيين الراغبين بمغادرة المملكـة مـن غرامات اﻹقامة المتأخرة عليهم، في إجراء يستهدف حفز العراقيين على العودة طواعية إلى بلادهم. وقال إنه يتوقع في حال إعادة العمل بالقرار السابق مجددا عودة المزيد من العراقيين، في ظل تحسن حالة اﻷمن في بغداد وباقي المدن العراقية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن تراكم الغرامات وسوء الحالة المادية للعديد من العراقيين تحول دون عودتهم. ونظمت السفارة العراقية بعمان يوم السبت الماضي رحلة جماعية ﻟـ56 عراقيا وعراقية عن طريق البر رغبوا بالعودة إلى بلادهم.

وتقول العرب اليوم إن أصحاب المحال التجارية في بغداد غسلوا آثار الدماء وعاد المتسوقون إلى الشوارع يوم الاثنين لشراء الهدايا بعدما شن مفجرون هجمات قبيل عطلة عيد الفطر. وقالت إحدى المتسوقات: "وقع انفجار بالأمس لكني أتيت اليوم لدي حاجيات اشتريها - ملابس لأطفالي وحلوى"، مقللة من أهمية تفجير وقع بالقرب من المنطقة التي كانت تبحث فيها عن هدايا.

وتقول الرأي إن الأمين العام لجامعة الدول العربية كلف رئيس بعثة الجامعة العربية للعراق بعدد من التوجهات والأفكار والمقترحات العربية لتنفيذها على الساحة العراقية والتي تعبر عن الرؤية العربية للتواصل مع العراق وكيفية الخروج من أزمته. وقال السفير إن هناك دورا جديدا لجامعة الدول العربية في العراق سيتم التركيز عليه إلى جانب المصالحة وهو البعد الإنساني والاجتماعي العربي في العراق، وذلك من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الصغيرة التي تهتم بالشأن الإنساني منها أوضاع النازحين والمهجرين العراقيين سواء في داخل العراق أو خارجه وكيفية تقديم العون لهم وكذلك للفئات التي تضررت من العمليات العسكرية وأسفرت عن وجود أعداد كبيرة من المعاقين والأيتام والأرامل.

وتقول الدستور إنه صدرت مؤخرا للكاتب العراقي شاكر نوري رواية بعنوان "كلاب جلجامش" وهي تتمحور حول جلال، عالِم الجينات الذي يعمل في الولايات المتحدة ويعود إلى العراق لينفذ وصية صديقه أنور في دفنه في تراب الوطن. لكن جلال يفاجأ عند نقطة الحدود بأن أهالي العراق صاروا خالدين في الأبدية.

على صلة

XS
SM
MD
LG