روابط للدخول

المالكي: الاتفاقية الأمنية التي يُجرى التفاوض عليها بين العراق والولايات المتحدة مهمة للطرفين


ناظم ياسين

ذكرت وسائل الإعلام المحلية في دول الخليج الاثنين أن المملكة العربية السعودية ومعظم الدول المجاورة لها ستحتفل بعيد الفطر يوم الثلاثاء.
وأفادت التقارير بأن البحرين والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر واليمن والأردن ستبدأ عطلة العيد الثلاثاء.
وكانت ليبيا أعلنت الأحد أن عيد الفطر يحل الثلاثاء.


أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي الاثنين عن اعتقاده بأن إبرام اتفاقية أمنية جديدة مع الولايات المتحدة أمر بالغ الأهمية بالنسبة للطرفين مضيفاً أن أي اتفاق يُجرى التوصل إليه ينبغي أن يحترم المصالح العراقية.
ملاحظة المالكي ورَدت في سياق مقابلة أجرتها معه وكالة أسوشييتد برس للأنباء في مكتبه في المنطقة الخضراء في بغداد وقال فيها إنه على استعداد لقبول حلٍ وسط في شأن إحدى النقاط الشائكة التي تتعلق بالحصانة القانونية للقوات الأميركية في البلاد. لكنه حذّر من أن مجلس النواب العراقي لن يُقرّ أي اتفاق ينتقص من المصالح الوطنية العراقية.
ونُقل عن المالكي أنه يؤكد التزامه بالتوصل إلى اتفاق يسمح للقوات الأميركية بالبقاء في العراق بعد انتهاء تفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نهاية العام الحالي.


أُعلن في بغداد أن وزارة الدفاع العراقية تسلّمت قبل بضعة أيام طائرات استطلاع جديدة أميركية الصنع.
وقال وزير الدفاع العراقي عبد القادر محمد جاسم في تصريحٍ بثته وكالة أسوشييتد برس للأنباء إنه تم شراء الطائرات بأموال عراقية دون الكشف عن قيمة الصفقة.
وأفاد النبأ بأن طيارين عراقيين تدربوا على قيادة هذا الطراز من الطائرات حلّقوا بها فوق بغداد.
كما نُقل عن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري تصريحه الاثنين بأن العراق تسلّم بموجب الصفقة ست طائرات ومن المرتقب أن يتسلّم ست طائرات أخرى قريباً.


أعلن الجيش الأميركي الاثنين أنه قام بإجراءات لتسريع عملية إطلاق السجناء في شهر رمضان حيث تم الإفراج عن أكثر من 2400 معتقل خلال أربعة أسابيع.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن بيان للجيش أن عدد المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم خلال الأسبوع الماضي بلغ 995 فيما أطلق سراح 1449 معتقلا خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من رمضان.
وأضاف البيان أن مجموع المعتقلين الذين عادوا إلى عائلاتهم في نهاية الأسبوع الرابع من رمضان بعد التأكد من عدم تشكيلهم أي تهديد أمني للعراقيين بلغ 2404.
وبذلك انخفض عدد المعتقلين الذين ما يزالون محتجزين لدى القوات الأميركية إلى 17,900.
يذكر أن القوات الأميركية تدير سجنين في العراق هما معسكر كروبر قرب مطار بغداد ومعسكر بوكا قرب البصرة في جنوب البلاد.


أعلنت الحكومة العراقية الاثنين عقدَ صفقة تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار مع مجموعة فرنسية عراقية لم تذكر اسمها لإصلاح شبكة المياه في شرق بغداد.
ونُقل عن بيان الحكومة أن طاقة مشروع ماء الرصافة تتجاوز 910 آلاف متر مكعب يومياً وأن المشروع سيُستكمل في 28 شهرا.


تعهدت السلطات العراقية الاثنين بملاحقة المخططين لعمليتي التفجير اللتين أسفرتا عن مقتل نحو عشرين وإصابة العشرات من المدنيين في منطقة الكرادة في وسط بغداد الأحد.
وجاء في بيان نشره مركز الإعلام الوطني التابع لأمانة مجلس الوزراء أن "قيادة عمليات بغداد توعدت بملاحقة المخططين للعملية الإجرامية التي طالت المدنيين الأبرياء في منطقة الكرادة مساء الأحد مطمئنة المواطنين بأنها ستنفذ ضربات استباقية ومداهمة أوكار الإرهابيين للحيلولة دون وقوع مزيد من الهجمات"، بحسب تعبيره. من جهته، قال الناطق الرسمي باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا إن "الهدف من العمليات الإرهابية التي استهدفت المناطق الآمنة مساء أمس هو تعكير أجواء الفرح بعودة الحياة الطبيعية واحتفالات المواطنين بعيد الفطر المبارك"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.


في عمان، قال السفير العراقي في الأردن سعد جاسم الحياني إن مجموعة أولى من ستة وخمسين عراقيا عادوا إلى الوطن طوعا ليل الأحد.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عنه القول للصحافيين من أمام السفارة العراقية في عمان حيث انطلقت حافلتان محملتان باللاجئين "هذه العودة الأولى الرسمية للعراقيين التي قامت بتنظيمها السفارة بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين لتسهيل عودة العراقيين الراغبين بالعودة على نفقة الحكومة"، على حد تعبيره.
وأضاف انه سيتم توزيع 800 دولار على العائدين حتى تستقر أوضاعهم ويعودوا إلى أعمالهم.
كما نُقل عنه القول إن "هناك تهيئة لعودة مجموعة كبيرة بالطائرات وبرا بعد العيد مباشرة."
من جهتها، صرحت الناطقة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة مها صدقي لرويترز بأن أهم شيء هو التأكد من عودة هؤلاء اللاجئين طواعية حيث وقعوا على نموذج يفيد بذلك، على حد تعبيرها.


أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق الاثنين كشف مخابئ للأسلحة واعتقال من وُصفوا بـ"مجرمين مشتبه بهم من المجاميع الخاصة المدعومة من إيران بتاريخ 27 و 28 أيلول"، على حد تعبيرها.
وقال بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه إن جنود الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد والعاملين جنباً إلى جنب مع القوات الأمنية العراقية صادروا الأسلحة واعتقلوا المشتبه فيهم في منطقة الرشيد جنوبي بغداد.

وفي بيانٍ ثانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه، قالت القوات متعددة الجنسيات إنها احتجزت خمسة رجال مطلوبين إضافة إلى اثنين مشتبه فيهم خلال عمليات استهدفت الشبكات التفجيرية لتنظيم القاعدة في العراق وخلايا تقديم التسهيلات للإرهابيين الأجانب في بغداد وضواحيها يوم الاثنين.


أُعلن في لندن أن المحادثات التي يجريها رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون مع قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال ديفيد بيتريوس تتركز على تطورات الأوضاع في العراق وأفغانستان.
وقال مايكل إيلام الناطق باسم براون إن المحادثات التي تُجرى في مقر رئيس الوزراء البريطاني في عشرة داوننغ ستريت تتناول أيضاً موضوع تسلل المسلحين المتشددين عبر الحدود بين باكستان وأفغانستان.


في لبنان، أعلنت مصادر أمنية أن خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا وأُصيب 35 آخرون يوم الاثنين عندما انفجرت سيارة ملغمة في حافلة تقل جنودا في شمال البلاد.
وأضافت المصادر أن أربعة جنود هم ضمن قتلى الانفجار الذي وقع في مدينة طرابلس.
وطوّقت قوات الأمن اللبنانية مكان الانفجار الذي وقع في ساعة الذروة الصباحية فيما نقلت سيارات الإسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة.
وقذف الانفجار بحطام السيارة الملغمة عدة أمتار وحطّم نوافذ مبان قريبة وألحق أضرارا بعدد من السيارات.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجير.


في دمشق، أُفيد الاثنين بأن التحقيقات الأولية في التفجير الذي وقع في العاصمة السورية السبت كشفت انه هجوم انتحاري نفذه "إرهابي على علاقة بتنظيم تكفيري" وأن السيارة التي استخدمت "دخلت من دولة عربية مجاورة".
وجاء في نبأ بثته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن التحقيقات مع الموقوفين في هذه القضية كشفت أن "الإرهابي منفذ العملية على علاقة بتنظيم تكفيري جرى توقيف بعض أفراده سابقا" موضحة انه "يجري حاليا التأكد من هويته من خلال فحص الحمض النووي لبقايا جثته".
وأكدت أن "البحث جار عن متوارين".
وكان الاعتداء أسفر عن سقوط 17 قتيلا و14 جريحا.


في القاهرة، أفادت وسائل الإعلام الرسمية الاثنين بأنه تم تحرير 11 سائحا غربيا وثمانية مصريين خطفهم مسلحون في منطقة حدودية نائية في مصر منذ أكثر من أسبوع وانهم بصحة جيدة.
وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية نبأ الإفراج عن الرهائن.
وقال ناطق باسم وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إن الوزير أكد النبأ أثناء زيارة يقوم بها إلى بلغراد.
فيما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن وزير الدفاع المصري محمد حسين طنطاوي أبلغ الرئيس حسني مبارك يوم الاثنين بأنه تمت تصفية نصف خاطفي الرهائن الأوربيين والمصريين في منطقة الحدود المصرية السودانية التي نَقل الخاطفون الرهائن إليها.
كما نُقل عن مصادر أمنية مصرية أن عدد الخاطفين يصل إلى 35 وان جثث القتلى والمقبوض عليهم منهم بحوزة السلطات السودانية.
وقال أحد المصادر إن عناصر من المخابرات الألمانية والإيطالية والرومانية كانت في موقع العملية.


في الجزائر، ذكرت مصادر أمنية أن هجوما انتحاريا أسفر مساء الأحد عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة بجروح في دليس التي تبعد أربعين كيلومترا شرق العاصمة الجزائرية.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن هذه المصادر أن الاعتداء الذي نفذه انتحاري بتفجير سيارته الملغمة وقع في ساعة الإفطار وأن الجرحى ليسوا في حالة خطرة لكنها لم تحدد هدف الاعتداء.
من جهتها، ذكرت الإذاعة الجزائرية أن أي جهة لم تعلن حتى وقت متأخر من ليل الأحد مسؤوليتها عن الاعتداء.


في القدس، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت انه ينبغي على إسرائيل أن تنسحب تقريبا من كل الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967 مقابل إقرار السلام مع الفلسطينيين وسوريا.
وقد ورَدت ملاحظة أولمرت في سياق مقابلة نشرتها صحيفة (يديعوت أحرونوت) الاثنين.
يذكر أن أولمرت استقال من منصبه بسبب فضيحة فساد لكنه يقوم بأعمال رئيس الوزراء إلى حين تشكيل حكومة جديدة.
ونُقل عنه القول إنه ذهب إلى أبعد مما ذهب إليه أي رئيس وزراء إسرائيلي من قبل بدعوته إلى انسحاب واسع النطاق من الضفة الغربية المحتلة التي يأمل الفلسطينيون في إقامة دولتهم عليها ومن هضبة الجولان السورية المحتلة التي تريد سوريا استعادتها بالكامل.


أعلن الجيش الإسرائيلي إغلاقا تاما للضفة الغربية ابتداء من مساء الأحد وحتى مساء الأربعاء لمناسبة احتفالات العام اليهودي الجديد ابتداء من الاثنين.
يذكر أن الإغلاق التام يُفرض في مناسبة كل عيد يهودي خشية وقوع هجمات فلسطينية خلال الاحتفالات.
ونُقل عن ناطق عسكري أن "الجيش الإسرائيلي يعتبر أن العام اليهودي الجديد يشكل لحظة بالغة الحساسية. ولذلك سيرفع الجيش الإسرائيلي مستوى الاستنفار لتوفير أمن السكان مع المحافظة قدر المستطاع على الحياة اليومية للسكان الفلسطينيين"، بحسب تعبيره.


في السودان، تحطمت طائرة هليكوبتر مؤجرة لقوات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام (يوناميد) الاثنين في دارفور غرب البلاد ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.
وقال اللواء هاشم عثمان من الشرطة السودانية في تصريح بثته فرانس برس إن الطائرة "تعرضت لإطلاق نار من معسكر كالما" الواقع على أطراف مدينة نيالا عاصمة ولاية شمال دارفور. وأضاف أن "أفراد طاقم الطائرة الأربعة وهم ثلاثة روس وسوداني واحد قتلوا".
كما نُقل عنه القول إن فريقا من المحققين أرسل إلى موقع الحادث متهماً متمردي دارفور بأنهم وراء تحطمها. فيما فتحت (يوناميد) من جهتها تحقيقا في أسباب الحادث.


في بروكسل، ذكرت المفوضية الأوربية الاثنين أن بعثة مراقبة الانتخابات في بيلاروس التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا لاحظت وجود ما وصفتها بمؤشرات سلبية وعناصر إيجابية.
يشار إلى أن النتائج شبه الكاملة للانتخابات البرلمانية التي جرت في بيلاروس الأحد أظهرت أن مرشحي المعارضة أخفقوا في الفوز بأي مقاعد.

وقال الاتحاد الأوربي إنه قد يبحث تخفيف العقوبات على بيلاروس أو رفعها إذا تقرر أن الانتخابات هناك سارت على نحو جيد.
فيما نُقل عن مراقبين غربيين أن الانتخابات البرلمانية في بيلاروس لم تطبق المعايير الدولية على الرغم من وجود ما وُصف بـ"تحسن طفيف."

على صلة

XS
SM
MD
LG