روابط للدخول

الأحزاب والحركات المسيحية في دهوك تحتج على إلغاء المادة 50


عبد الخالق سلطان – دهوك

أثار قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي الذي صادق عليه البرلمان العراقي قبل أيام بعد جدال طويل وسجال بين الكتل السياسية في البرلمان العراقي، هذا القانون أثار ردود أفعال متباينة لدى الأقليات في العراق وخاصة الكلدان والآشوريين الذين أصدروا بيانات استنكارية ونظموا مظاهرات سلمية في بعض المناطق المتاخمة لمحافظة دهوك مثل القوش والحمدانية (جنوب شرق محافظة دهوك) اعتراضا على إلغاء المادة 50 من قانون انتخابات مجالس المحافظات التي تقتضي منح الأقليات مقاعد ثابتة لهم في مجالس المحافظات والأقضية بدون منافسة.

ميخائيل بنيامين مسؤول إعلام الحركة الآشورية في دهوك شجب هذا القانون ووصفة بـ" المجحف بحق كافة الأقليات وخاصة الآشوريين المسيحيين في العراق". وبين بنيامين أنه "بإلغاء المادة 50 من هذا القانون لا نستطيع ضمان حقوق للأقليات المتواجدة في العراق وهو تراجع لمستوى الديمقراطية والتعايش الأخوي في العراق".

إلى ذلك عبر هنري سركيس عضو اللجنة المركزية للحزب الوطني الآشوري عن أسفه وبين أن "هذا القانون هو تهميش لشعبنا الكلدو آشوري في العراق". وطالب سركيس الحكومة العراقية والبرلمان العراقي بضرورة "إدراج المادة 50 التي حذفت من القانون والتي تمنح بموجبها مقاعد خاصة بالأقليات يتنافسون عليها فيما بينهم".

لكن سيدو جتو عضو الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي التابع للطائفة الإيزيدية عبر عن ارتياحه لهذا القانون وبين أنه "يضمن حقوق جميع المكونات كل حسب حجمه وتواجده في العراق" وهو قانون "لا يضر الإيزديين" بحسب تعبيره.

جدير بالإشارة أن غالبية المناطق التي تتواجد فيها المسيحيون قد شهدت مظاهرات استنكارية في هذه الأيام ضد إلغاء المادة 50 من قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي صادق عليه البرلمان العراقي في 24 أيلول 2008.

على صلة

XS
SM
MD
LG