روابط للدخول

تظاهرة للمسيحيين في ناحية القوش احتجاجا على قانون انتخابات مجالس المحافظات


إذاعة العراق الحر – القوش

استنكر مئات المسيحيين من أبناء قرى وقصبات سهل نينوى قرار البرلمان العراقي إلغاء المادة 50 من قانون انتخابات مجالس المحافظات، ما عدوه تهميشا لدور الأقليات وحرمانها لحقوقها. جاء ذلك بتظاهرة سلمية جابت شوارع مركز ناحية القوش، 45 كم شمال شرق مدينة الموصل. مايكرفون إذاعة العراق الحر حضر التظاهرة وأجرى هذه اللقاءات مع بعض المتظاهرين:
"نستغرب أن يسعى نواب من البرلمان العراقي بالعمل على اتباع سياسات التهميش التي عانوا هم منها وقت النظام السابق، ونحن الذين ضحينا وانتخبناهم لهذه المناصب. وهذه رسالة نريد إيصالها للعالم أجمع."

وهذا متظاهر آخر:
"هذه مصادرة لحقوقنا المشروعة وسنبقى نطالب بها حتى تتحقق، وما أزعجنا بهذا القرار كونه سيحرم الأقليات والقوائم الصغيرة من حقوقها بالانتخابات أمام الكتل الكبيرة المهيمنة."

مذكرة احتجاج رفعتها الطوائف المسيحية للجهات المسؤولة، مطالبة فيها بإعادة النظر بالقرار الأخير وبما يضمن حقوق الأقليات في العراق. وهذا ما تحدث به القيادي في الحركة الديمقراطية الآشورية جورج إسحق:
"عبرنا عن احتجاجنا بمذكرة رسمية رفعناها إلى الجهات المسوؤلة وطالبنا من خلالها مجلس النواب بإيجاد حلول سريعة لهذه المشكلة، وطرحنا حلا باستصدار قانون ملحق بقانون الانتخابات عن المجلس لإعادة المادة 50 إلى القانون، ضمانا لحقوقنا ومنعا للتهميش الذي عانينا منه في الانتخابات السابقة."

من جانبهم وعد المسؤولون المحليون في نينوى والذين حضر بعضهم هذه التظاهرة، بإيصال صوت هؤلاء المواطنين المحتجين. وهذا ما جاء على لسان قائممقام تلكيف باسم يعقوب ججو الذي تتبعه ناحية القوش إداريا:
"بدورنا كمسؤولين إداريين استلمنا مذكرة الاحتجاج وسنقوم بإيصالها إلى الجهات المعنية، ونأمل أن يتم معالجة الموقف وضمان حقوق جميع أبناء الشعب العراقي."

في زمن العراق الجديد سيبقى رفع الصوت وحسب المتظاهرين عاليا لإيصاله محليا ودوليا، حتى ينالوا حقوقهم الوطنية كاملة بعيدا عن الإقصاء والتحجيم .

على صلة

XS
SM
MD
LG