روابط للدخول

جدل في الأوساط الاقتصادية إزاء قرار إلغاء ثلاثة أصفار من الدينار العراقي


حسن راشد – بغداد

في محاولة لكبح جماح التضخم الآخذ بالارتفاع رغم كل الإجراءات المتخذة حتى الآن، يتجه البنك المركزي العراقي إلى حذف ثلاثة أصفار من العملة العراقية، في إجراء قد يثير الكثير من الجدل في الأوساط الاقتصادية داخل وخارج العراق، على الرغم من أن هذا الإجراء ليس جديدا على خارطة الاقتصاد العالمي.

الخبير في البنك المركزي د. ماجد الصوري يشير إلى أهم أهداف هذه الخطوة التي سيبدأ تطبيقها مطلع العام المقبل مصحوبا بحملة إعلانية وإرشادية كبيرة، بالقول إن ذلك سيعزز قيمة الدينار ويسهل عمليات التداول النقدي.

ويقول الصوري في تصريح خاص لإذاعة العراق الحر إن هذا الإجراء ليس جديدا، وإن دولا كثيرة تعاني من مشكلة ارتفاع معدلات التضخم قد اتخذته كما حدث في تركيا التي حذفت ستة أصفار من عملتها.

ويطمئن الخبير المصرفي العراقي بأن حذف ثلاثة أصفار من العملة العراقية لن يؤثر على قيمة مدخرات المواطنين، بل على العكس قد يسهم في خفض أسعار السلع والخدمات.

من جانبه يشكك أستاذ الاقتصاد في جامعة بغداد د. سالم محمد عبود بجدوى إجراء البنك المركزي في معالجة التضخم. ويقول عبود إن أسباب التضخم تكمن في الاختلالات البنيوية التي يعاني منها الاقتصاد العراقي منذ عقود.

على صلة

XS
SM
MD
LG