روابط للدخول

طقوس وعادات خاصة بالعيد في النجف


أيسر الياسري – النجف الأشرف

كما لشهر رمضان خصوصية لدى العوئل النجفية، فعيد الفطر المبارك يحظى بخصوصية واهتمام كبيرين لديهم، وله عادات وتقاليد اجتماعية خاصة، بدءاً بالاستعدادات حيث تتوافد العوائل إلى الأسواق قبل العيد بعدة أيام لشراء احتياجاتهم من المواد الغذائية وملابس الأطفال، فيعودون دائما ليصطدموا بارتفاع الأسعار الفاحش والذي عادة ما يثقل كاهل الكادحة منها، كما يقول المواطن أبو علي.

أما المواطنة أم ليث فسرعان ما عادت إدراجها إلى البيت حال معرفتها بارتفاع أسعار ملابس الأطفال وهي أم لستة أولاد ولا تستطيع تغطية جميع نفقاتهم بسبب محدودية مدخول العائلة.

وبعيدا عن معاناة المواطن مع أسعار البضائع غير المحدودة بقوانين من قبل الحكومة العراقية، فللعيد أيضا عادات وتقاليد اجتماعية داخل البيت النجفي، منها إعداد الأكلات الخاصة بالعيد وأشهرها الكليجة وكذلك الحلويات المتنوعة والتي تقدم عادة للزوار المباركين بقدوم العيد وحسب ما يقول المواطن حسين الشوكي.

فيما يشير الشوكي إلى وجود عادات أخرى تمارسها بعض العوائل وهي الذهاب إلى المقابر في أول يوم العيد لزيارة الموتى إيفاءً منها لأولئك الذين فقدوهم.

أما الواطن أحمد الموسوي وهو يستذكر معنا طقوس العيد القديمة تحدث لنا عن الاختلاف بين العيد سابقا وحاضرا حيث يقول إن طقوس الفرح تراجعت في الوقت الحاضر بسبب الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد حاليا ويتمنى أن ترجع تلك الأيام وتعود معها البسمة إلى وجوه الأطفال.

وبين الألم والأمل والحزن والفرح تبقى العائلة العراقية تنتظر العيد بفارغ الصبر لما له من نكهة خاصة لديها.

على صلة

XS
SM
MD
LG