روابط للدخول

تواصل ردود الفعل إزاء إلغاء المادة الخاصة بالأقليات من قانون انتخابات مجالس المحافظات


عماد جاسم – بغداد

تتصاعد وتيرة اعتراضات الأقليات تجاه قانون انتخابات مجالس المحافظات والأفضية والنواحي بعد إلغاء المادة الخاصة بضمان تمثيلهم العادل والمنصف في مجالس المحافظات، حيث اعتبر الكثير من ممثلي هذه الأقليات عبر خطابات وبيانت نشرت على مواقع الإنترنيت وفي الصحف المتعددة، اعتبروا إلغاء هذه الفقرة من القانون يمثل تعزيزا لما وصفوه بسياسة الإقصاء والتهميش التي تمارس ضد الأقليات منذ أعوام كما تحدث بذلك ممو حنا الأمين العام للصابئة المندائيين في العراق وقال:
"لقد شعرنا نحن كأقليات بالخيبة بعد التصويت على قانون مجالس المحافظات من قبل البرلمان. وقد خلى القانون من فقرة مهمة تضمن حقوقنا رغم أننا كصابئة مندائيين كان لنا تحرك على مدى الشهور الماضية عن بعض الكتل الرئيسية في البرلمان لأجل إنصافنا عند تشريع القانون الخاص بمجالس المحافظات كي يكون لنا تمثيل مناسب، إلا أننا وجدنا تجاهلا مقصودا. ونحن سنواصل مطالبنا بطرق سلمية وقانونية وسنكرر الاعتصامات ونتوجه إلى الأمم المتحدة لإنصافنا."

في المقابل أبدت الكثير من الكتل السياسية قلقها إزاء عدم تحديد نسب وحصص لممثلي الأقليات في قانون انتخاب مجالس المحافظات. وأشارت بعض الكتل والأحزاب في بياناتها وخطاباتها الأخيرة إلی ضرورة إيجاد مخارج قانونية ودستورية لضمان حقوق الأقليات.

وبين القاضي وائل عبد اللطيف عضو مجلس النواب أن التصويت لم يكن صحيحا أو عادلا وجاء متسرعا حيث تم التركيز في إقرار القانون على قضايا كركوك واستخدام الرموز الدينية دون الالتفات إلى مسألة الأقليات. وأضاف أن المجلس سيراجع قريبا قضية الأقليات، ورجح أن يتم التعديل بتصويت جماعي، مؤكدا أن من السهل تحقيق ذلك بأسرع وقت في إطار قانوني قبل أن تتفاقم الأزمة مع أقليات لها تاريخها وأهميتها في بلد متعدد الطوائف والإثنيات التي عليها أن تحترم مثلما كان يحصل بالعهد الملكي حيث كان هناك تمثيل للمسيح والصابئة واليهود في مجالس المحافظات، علی حد ما جاء علی لسان القاضي وائل عبد اللطيف.

على صلة

XS
SM
MD
LG