روابط للدخول

اجتماع موسع للتنسيق بين حكومة إقليم كردستان والدول المانحة لعمليات إعمار العراق


عبد الحميد زيباري – أربيل

نظمت وزارة التخطيط في حكومة إقليم كردستان العراق يوم الأحد اجتماعا موسعا بمشاركة ممثلين عن مكتب الأمم المتحدة في إقليم كردستان ومجموعة من الوزارات في حكومة إقليم كردستان لإيجاد آليات لتنسيق أكثر بين حكومة الإقليم والدول المانحة لعملية إعادة إعمار العراق.

وشكلت وزارة التخطيط خلال الاجتماع لجنة خاصة وأعلنت عن تفعيل دور الموقع الإلكتروني الذي أسسته وزارة التخطيط بالتعاون مع المكتب الإنمائي للأمم المتحدة والذي يحوي على معلومات عن المبالغ التي تقدم لإقليم كردستان من قبل الدول المانحة لعمليات الإعمار وكيفية صرفها والمشاريع التي تنفذ بها.

وفي حديث مع إذاعة العراق الحر قال زاكروس فتاح مدير عام التنسيق والتعاون الإنمائي في وزارة التخطيط بحكومة الإقليم:
"أنيط الى وزارة التخطيط واجب تنظيم التعاون الذي يقدم من قبل الدول المانحة مثل أمريكا وكوريا واليابان إلى حكومة الإقليم. ومن واجب وزارة التخطيط إيجاد تنسيق بين هذه الدول وحكومة الإقليم. ولهذا قمنا بإعداد نظام للمعلومات يحتوي على كافة المعلومات عن المساعدات التي تقدمها الدول المانحة بالإضافة إلى المشاريع التي تنفذ من قبل حكومة الإقليم والوزارات المعنية وتفعيل موقع إلكتروني على شبكة الإنترنيت يحتوي على جميع هذه المعلومات."

وأشار إلى تشكيل لجنة من أجل إيجاد آلية أوسع بين حكومة الإقليم والدول المانحة إذ قال:
"استطعنا اليوم تأسيس وحدة لإيجاد تنسيق أكثر مع الجهات المعنية كالوزارات والدول المانحة بأسلوب أكثر شفافية وينسجم مع متطلبات حكومة الإقليم."

كما أكد أنهم بصدد وضع خطة عمل استراتيجية، مؤكدا على حاجة الوزارات المعنية إلى هذه الخطة وأضاف:
"وفي محاور اليوم سنضع خطة عمل استراتيجية لأنها بحاجة إلى خطة حول كيفية العمل وكيفية التنسيق مع الوزارات. واليوم عندما نجلس مع ممثلي الوزارات نطالبهم بإبلاغنا حول احتياجاتهم وآرائهم وكيف نقدم لهم دعما أكثر وما هي احتياجاتهم وكيف يستطيعون تطوير عملهم مع الدول المانحة."

واستأت الأمم المتحدة بخبراء دوليين للعمل على إيجاد الشفافية من خلال نشر جميع البيانات عن المبالغ التي تقدمها الدول المانحة والمشاريع التي تنفذها حكومة الإقليم بهذه المبالغ. الخبير الدولي (مانفريد ستاب) شارك في الاجتماع وأشار إلى أهمية هذا الموقع الإلكتروني للإقليم والعراق وأضاف:
"هذا سيساعد حكومة الإقليم في صياغة أولوياتها وما هي الأوليات التي تريد تطبيقها ضمن المشاريع في البلاد وكذلك ستكون ضمن الخطة الوطنية على مستوى العراق وسيساعد الدول المانحة على تحديد الأوليات التي يحتاج إليها البلاد ككل."

إلى ذلك بدأت الوزارات المعنية في حكومة الإقليم بالعمل على نشر البيانات في الموقع الإلكتروني الخاص بالمنح المقدمة من الدول المانحة. وأشار يوسف عثمان يوسف مدير عام التخطيط في وزارة التربية إلى البدء بتدريب الكوادر المختصة بهذا المجال وأضاف:
"سوف تستفيد حكومة الإقليم من هذا الموقع لوجود جميع المشاريع فيه ويتمتع بشفافية وسيكون واضحا ما هي المشاريع التي تنفذها وزارة التربية والمبالغ التي وصلت من الدول المانحة."

على صلة

XS
SM
MD
LG