روابط للدخول

مقترحات وخطط أمنية ستنفذ قريبا لفتح شوارع الموصل المغلقة


إذاعة العراق الحر – الموصل

في الوقت الذي أمل فيه أهالي مدينة الموصل فتح شوارعها المغلقة لأسباب أمنية وخاصة خلال شهر رمضان الكريم، إلا أن الأمر جاء عكس ما توقعوه وكما عبر عن ذلك هذا المواطن الذي شكا من تأثير هذا الإقفال على تنقلات المواطنين ومصادر رزقهم اليومي:
"كنا نتوقع فتح الشوارع في المدينة خلال شهر رمضان إلا أننا نجد صعوبة كبيرة في التنقل من مكان إلى آخر بسبب كثرة السيطرات وغلق الشوارع. وهذا أثر كثيرا على حياتنا وأعمالنا، ونحن نطالب بفتح الشوارع المغلقة."

وتعد صورة إقفال الشوارع الرئيسية في الموصل أكثر وضوحا على سائقي سيارات الأجرة الذين اضطروا إلى التنقل والعمل بمركباتهم في الأزقة والشوارع الفرعية المليئة بالحفر والمطبات. يقول أحدهم:
"معاناتنا كبيرة بسبب غلق الشوارع الرئيسية وكثرة المفارز الأمنية، وهذا اضطرنا إلى السياقة والتنقل في الأزقة والشوارع الفرعية مع عدم صلاحيتها وكثرة الازدحامات فيها."

وفضلا عن التوترات الأمنية التي أقفلت بعض الشوارع، إلا أن هناك أسبابا أخرى عرقلت حركة السير في بقية شوارع المدينة السالكة، تحدث عنها لإذاعة العراق الحر مدير قسم السير في مديرية مرور نينوى العميد سعيد داؤود محمد:
"هناك مشاكل تعانيها الشوارع في الموصل سببت ازدحاماتها إلى جانب ظرف المدينة الأمني. ومن هذه المشاكل عدم وجود شبكة مجارٍ جديدة في المدينة وعدم عمل الإشارات الضوئية. وهنا نأمل من الجهات المسؤولة العمل على إصلاح شبكات المجاري العاطلة وتبليط الشوارع التي بحاجة إلى إكساء مع إعادة العمل بالإشارات الضوئية."

من جانبه أوضح قائممقام الموصل زهير الأعرجي بأن هناك مقترحات وخططا أمنية تتعلق بفتح شوارع الموصل المقفلة ستنفذ قريبا:
"الوضع الأمني تطلب غلق الكثير من شوارع الموصل وخاصة الرئيسية، وقد قدمنا عددا من المقترحات إلى قيادة عمليات نينوى بهدف فتح هذه الشوارع، ونأمل منها تحقيق ذلك بعد دراسة عدد من الخطط والمقترحات الأمنية في هذا المجال."

على صلة

XS
SM
MD
LG