روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 28 أيلول


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور إن وزير خارجية العراق أبدى أمله في ألا تقود الأزمة المالية في الولايات المتحدة إلى سحب فوري لـ146 ألف جندي أميركي من باب تقليص النفقات. وقال إنه لا يرى مؤشرات على تحرك أميركي في هذا الاتجاه، وحذر من انسحاب سريع سيندم عليه الجميع. كما قال إنه ما زال يأمل توقيع اتفاقية أمنية عراقية أميركية قبل انتخابات الرئاسة الأميركية، وتحدث عن مسودة اتفاق شبه مكتملة تحتاج فقط قرارات سياسية من قيادتي البلدين. وقال إنه إذا لم يحصل اتفاق قبل ذلك التاريخ، فالخيار هو العودة إلى مجلس الأمن لتمديد تفويض القوة المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة، والذي ينتهي نهاية العام.

وتنشر الغد أن رئيس هيئة المستشارين في الحكومة العراقية ثامر الغضبان أفاد بأن وزارة النفط تعتزم الإعلان عن طرح 15 حقلا نفطيا للاستثمار أمام الشركات النفطية العالمية في إطار جولة التراخيص الثانية، وأن مناقشات تدور حاليا في وزارة النفط بشأن الحقول التي سيتم إعلانها في جولة التراخيص الثانية.

وتقول الرأي إن إضراباً ينفذه المعلمون في إقليم كردستان العراق للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وإجراء إصلاحات في قطاع التعليم أدى إلى إغلاق 400 مدرسة أبوابها. وقالت إن الإضراب بدأ في مدارس مدينة السليمانية وفي موعد بدء العام الدراسي، وامتد تدريجا إلى المدارس الواقعة في مناطق أخرى من الإقليم. ووفقا لمصادر في نقابة معلمي إقليم كردستان، فإن عدد المعلمين والمدرسين المضربين عن العمل بلغ نحو خمسة آلاف، موزعين على قرابة أربعمائة مدرسة تقع في السليمانية ونواح وأقضية حولها.

وتنشر العرب اليوم وقائع المناظرة بين المرشحين لرئاسة الولايات المتحدة، وتنقل عن جون ماكين اتهامه لخصمه بالتصويت على أمر لا يصدق هو قطع الأموال عن الجنود في العراق وأفغانستان قائلا إننا نكسب الحرب في العراق. ورد أوباما معترفا وقائلا إن السناتور ماكين على حق تماما، لقد تراجع العنف في العراق والفضل في ذلك يعود إلى الأداء الرائع للجنود الأميركيين. لكنه أضاف أن ماكين يبدو وكأنه يدعي أن الحرب بدأت العام 2007 فقط.

ومن تعليقات الكتاب يقول هاشم خريسات في العرب اليوم إنه قد يكون من السابق لأوانه التكهن بمدى انعكاس تدفق شحنات النفط العراقي على أسعار المشتقات النفطية محليا والمستويات التي يمكن أن تصل إليها مستقبلا. إن اقتراب موسم الشتاء الذي سيشهد ارتفاعات في أسعار المشتقات النفطية وصلت إلى حد الضعف عما كانت عليه العام الماضي، يجعل الجميع في حالة ترقب لأي بادرة أمل في انخفاض أسعار النفط. ومن هنا فالأكف تضرع بالدعاء من أجل استمرار وصول النفط العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG