روابط للدخول

مراقبون ومحللون سياسيون يؤكدون أن الأحزاب الصغيرة في إقليم كردستان لا دور لها


عبد الخالق سلطان – دهوك

توجد في اقليم كوردستان العديد من الأحزاب ولكن هناك حزبان رئيسيان يهيمنان على مقاليد الحكم وهما الحزب الديمقراطي الكوردستاني و حزب الأتحاد الوطني الكوردستاني ، اما بقية الأحزاب التي تسمى بالأحزاب الصغيرة فانها وبحسب قول المراقبين والمحللين السياسيين لا تلعب دورا فعالا ومؤثرا داخل المجتمع وانها لم تستطع ان تكون عامل ضغظ ومعارضة للحزبين الحاكمين وخاصة من ناحية التوفير الخدمات للمواطنين.
عمران عمر المدرس بكلية القانون جامعة دهوك اكد ان " الأحزاب السياسية الصغيرة ليس لها دور يذكر في العملية السياسية واتخاذ القرارات الهامة بسبب سيطرة الحزبين الكبيرين على الحكم"
من جهته اشار الدكتور احمد الصفار الأستاذ بجامعة دهوك الى ان " الأحزاب الصغيرة بقيت احزابا شكلية وهي لا تستطيع ان تؤثر على الأحزاب الكبيرة في تغير القرارات التي تتخذ في الأقليم "
لكن الدكتورة نغم اسحاق زيا الأستاذة بكلية القانون قسم العلبوم السياسية اشارت الى ان " هذه الأحزاب الصغيرة تؤثر نوعا ما في القرارات التي تتخذ في الأقليم ولكن بشكل غير مباشر عن طريق وسائل الأعلام وما شابه"
وقد عزا الصفار اسباب عدم استطاعة هذه الأحزاب في ممارسة ضغط على الحكومة الى" ضعفها من الناحية الأقتصادية وعدم قدرتها في الأعتماد على ذاتها في تنمية مواردها المالية ومشاريعها".
برفان آميدي مسؤول الحزب الشيوعي الكوردستاني في محافظة دهوك اشار الى ان " المحاربة التي نتعرض اليها وخاصة من الناحية الأقتصادية والتعيين في مؤسسات الدولة وعدم وجود اليات وقوانين خاصة بعمل الأحزاب ودستور يضمن الحقوق والواجبات كلها امور تجعلنا لا نستطيع مزاولة دور المعارضة الحقيقية لحد الآن".
لذلك فقد دعى الى ضرورة " تشريع قوانين واليات خاصة تعطي دورا لهذه الأحزاب في الأقليم".

على صلة

XS
SM
MD
LG